اغلاق

الحمد الله من الخان الأحمر: ‘القيادة متمسكة بإفشال صفقة القرن‘

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "ان صمودنا وثباتنا في الخان الأحمر الخطوة الأولى لإفشال صفقة القرن التي تبدأ بفصل شمال الضفة عن جنوبها والقدس عن محيطها



صور وصلتنا من مكتب الحمد الله

 وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، ونؤكد ان القيادة وعلى راسها السيد الرئيس محمود عباس متمسكين بإفشال هذا المخطط مهما بلغت التحديات والضغوطات الدولية التي هي بالفعل موجودة وبدأت بالحصار المالي، ولكن من المستحيل ان تقبل القيادة بمقايضة الأرض والوطن بأي مال سياسي".
وأضاف الحمد الله خلال تواجده يوم الخميس في تجمع الخان الأحمر، برفقة عدد من الوزراء والشخصيات الرسمية: "باسم الرئيس محمود عباس اتينا للخان الأحمر للتأكيد على اننا نقف مع اهله وبجانبهم وسنبقى نساندهم وسنبقى نقدم كل الإمكانيات وسنسخرها هنا في الخان الأحمر وكل التجمعات البدوية مهما طلب منا حتى نفشل المخطط الاستيطاني وسنستمر في المقاومة الشعبية السلمية ضد الاستيطان والاحتلال في كل أماكن تواجدنا".
 وطالب رئيس الوزراء "المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته بتوفير حماية دولية لشعبنا، كما هي في كل أماكن الصراع في العالم،  مشيرا الى ان هناك طلب فلسطيني من الأمم المتحدة بتوفير حماية لشعبنا لكن القرار وغيره الكثير من القرارات تبقى حبرا على ورق عندما يتعلق الامر بالقضية الفلسطينية"، مشيرا إلى ان "السيد الرئيس أوضح قبل ايام ان هناك 705 قرارات صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص فلسطين و86 قرارا عن مجلس الامن، قائلا: لماذا لم ينفذ اي قرار السنا بشر في جميع مناطق الصراع في العالم تنفذ الحماية نطلب التوقف عن هذه المعايير المزدوجة فنحن شعب يستحق الحياة."
 وجدد الحمد الله دعوته حركة حماس الاستجابة لمبادرة الرئيس "بتمكين الحكومة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها قضيتنا لتحقيق الوحدة الوطنية، والبدء بخطوات المصالحة عبر تمكين الحكومة، مؤكدا انه لن تكون دولة في غزة ودولة بدون غزة وان الحكومة وكل مؤسسات الدولة جاهزة ان تذهب فورا الى غزة والقيام بواجباتها".
 وناشد رئيس الوزراء "أبناء شعبنا كافة وفصائل العمل الوطني والإسلامي الى التواجد في الخان الأحمر لمواجهة الخطر الذي يتهدده، وافشال المخطط الاستيطاني وكل المخططات الرامية الى انهاء إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"، مؤكدا ان "القيادة وعلى راسها السيد الرئيس محمود عباس لن تمرر هذا المخططات عبر المقاومة السلمية الشعبية".
ووجه الحمد الله "التحية لأهالي الخان الأحمر، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان وعلى راسهم رئيس الهيئة وليد عساف، وكل المتضامنين من أبناء شعبنا والمتضامنين الاجانب، كما وجه التحية الى كل من قدم التضحيات في سبيل الوطن، من شهداء أبناء شعبنا والأسرى في سجون الاحتلال والجرحى".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق