اغلاق

دراسة : التحدّث إلى رضيعك يحسّن مستواه الدراسي !!

قد لا تدركين أهمية التحدّث إلى طفلك الرضيع، فهو في عمر لا يسمح له بفهم الكلمات أو الردّ عليها، لكن ما لا تعرفينه هو أن التحدث إلى الطفل الصغير،


صورة للتوضيح فقط

يحسّن مهاراته اللغوية والفكرية ومستواه الدراسي على المدى البعيد، بحسب الدراسات.

فقد أجريت دراسة أمريكية على مدار أكثر من 12 عاماً على مجموعة مكوّنة من 150 طفلاً، الجزء الأول من الدراسة جرى عام 2006، وكان عمر الأطفال يتراوح بين شهرين إلى 36 شهراً، وسُجّل في هذه المرحلة مدى تفاعل الآباء مع الأطفال، سواء عن طريق الحديث المباشر أو قراءة قصة.
المرحلة الثانية من الدراسة جرت حين بلغ الأطفال سن 9 إلى 14 عاماً، وفيها خضع الأطفال لاختبارات خاصة بالمهارات الفكرية، وتطوّر اللغة.

وقد وجدت النتائج أن التحدث إلى الطفل في سن مبكرة، يزيد تطوّر مهاراته الفكرية بنسبة 14 إلى 27% حسب مدى التفاعل مع الطفل في صغره.
وأوصى الباحثون بأهمية التحدّث إلى الطفل عن طريق الحوار معه، حتى إن لم يستجب بكلمات مفهومة، أو عن طريق قراءة قصة، وذلك لتنمية مهاراته الفكرية واللغوية، وتحسين مستواه الأكاديمي على المدى البعيد.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق