اغلاق

مهرجان الزيتون الثامن عشر: ورشة في بيت لحم حول الإنتاج الأمثل للزيت

نظم مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، ومركز السلام ووزارة الزراعة ورشة ضمن فعاليات مهرجان الزيتون


صور وصلتنا من مركز التعليم البيئي 

الثامن عشر، استهدف مزارعين، واستعرضت طرق إنتاج الزيت الأمثل، وسبل تخزينه وضمان جودته.
وجاء من المنظمين :((بدوره رحب المدير التنفيذي لـ"التعليم البيئي" سيمون عوض بالمشاركين، وقال إن فعاليات مهرجان الزيتون لا تقتصر على تسويق الزيت والزيتون، أو مساعدة المزارعين في قطف المحصول، بل تسعى إلى تعزيز الممارسات الصحية في التعامل مع شجرة الزيتون.
وأكد أن المهرجان بنسخته الثامنة عشرة يدعم الفلاحين بكل السبل  المتاحة، ويوزع الأشتال عليهم، وبخاصة في المناطق المستهدفة بالاستيطان وجدار الفصل العنصري.
وتحدث المهندسون الزراعيون: حسين صبح، ويوسف صلاح، ونيفين زريني عن الطرق السليمة لإنتاج الزيتون، ووسائل العصر الجيدة، والسبل الكفيلة بضمان زيت صحي لفترة طويلة.
وقال المتحدثون إن هناك الكثير من الممارسات الخاطئة، التي تساهم في تخفيض جودة الزيت، وتترك تداعيات صحية على المستهلكين.
وحثوا المزارعين والمستهلكين على عدم الاهتمام بالقطاف فحسب، بل مراجعة خطوات العصر والتخزين الجيد للزيت، والابتعاد عن حفظ الزيت بالعبوات البلاستيكية، واختيار الصفيح أو المعدن غير القابل للصدأ، أو الزجاج المعتم، والابتعاد عن حفظ الزيت بالمطبخ، والبحث عن أبرد الأماكن في المنزل لحفظه.
وكرّم عوض ومدير زراعة بيت لحم مجدي عمر، ومدير مركز السلام رانيا المالكي الفلاحين المشاركين في الورشة)).
 


 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق