اغلاق

الجهاد الاسلامي تعلن التوصل لوقف اطلاق النار مع اسرائيل

قال نشطاء فلسطينيون، اليوم السبت :" إنهم سيوقفون الهجمات على إسرائيل من قطاع غزة ، بعد أن أطلقوا أكبر زخة من الصواريخ عبر الحدود منذ أغسطس آب" .


تصوير MAHMUD HAMS / AFP

وقالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إنها "أطلقت الصواريخ ردا على مقتل 5 محتجين فلسطينيين يوم الجمعة برصاص إسرائيلي" .
وردا على إطلاق الصواريخ، قصفت إسرائيل عشرات الأهداف في قطاع غزة يوم السبت.
وقال داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي "إنه تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار بوساطة مصرية" .
وأضاف "بعد اتصالات بين قيادة حركة الجهاد الإسلامي والأشقاء المصريين تم التوصل لوقف إطلاق نار شامل يبدأ من الآن" .
وتابع قائلا :" الجهاد الإسلامي سيلتزم بوقف إطلاق النار طالما التزم الاحتلال به" .
ويجري مسؤولون أمنيون مصريون محادثات منفصلة مع قادة إسرائيليين وفلسطينيين في محاولة لإعادة الهدوء إلى الحدود.
وأحجمت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي عن التعليق على تصريحات شهاب، ولم يصدر رد على الفور من مسؤولين إسرائيليين آخرين. ونادرا ما تقر إسرائيل بتوصلها إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار مع فصائل النشطاء الفلسطينيين في غزة والتي تعتبرها إسرائيل منظمات إرهابية.

اسرائيل تتهم "سوريا وإيران بالضلوع في الهجوم الصاروخي"
وفي وقت سابق، اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس "سوريا وإيران بالضلوع في الهجوم الصاروخي" .
وقال للصحفيين ”صدرت أوامر وتحفيزات من دمشق مع مشاركة واضحة من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني... ردنا ليس مقيدا جغرافيا“.
واتهمت إسرائيل إيران مرارا بمساعدة النشطاء في غزة لكن نادرا ما توجه إليها اتهاما مرتبطا بهجوم صاروخي محدد.
نفى شهاب الاتهام واعتبره ”محاولة إسرائيلية للتنصل من مسؤوليتها“ عن مقتل المحتجين يوم الجمعة.
ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا في إسرائيل أو قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جراء القصف العنيف المتبادل.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه "يحمّل حماس المسؤولية عن الأحداث في غزة" . وأضاف "أن قواته الجوية قصفت أكثر من 80 هدفا بينها مبنى من أربعة طوابق تستخدمه حماس كمقر لها وذلك ردا على إطلاق ما يزيد على 30 صاروخا على إسرائيل. ولم يصدر تعليق بعد من حماس" .
وبدأ التصعيد بعد مقتل الفلسطينيين الأربعة برصاص القوات الإسرائيلية يوم الجمعة خلال احتجاجات أسبوعية. وقالت إسرائيل إن" قواتها هوجمت بعبوات ناسفة وإن بعض المحتجين اخترقوا الحدود" .
ويتظاهر الفلسطينيون على الحدود منذ 30 مارس آذار مطالبين بإنهاء الحصار المفروض على القطاع وبحق العودة إلى الأراضي التي خرج منها الفلسطينيون مع قيام دولة إسرائيل عام 1948.


تصوير MAHMUD HAMS / AFP


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق