اغلاق

نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحم

استقبلت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة نائب الرئيس الصيني وانغ قيشان، على بلاط كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، وبحضور محافظ محافظة بيت لحم السيد كامل حميد


تصوير بلدية بيت لحم

ورئيس بلدية بيت لحم السيد أنطون سلمان وعدد من قيادات الأجهزة الأمنية في المحافظة وعدد من ورجال الدين.
في البداية رحبت معايعة نائب الرئيس الصيني في فلسطين ، مؤكدة متانة العلاقات الثنائية بين البلدين، وضرورة ترجمة هذه العلاقة لعقد اتفاقيات ثنائية في المجال السياحي ومجال الحفاظ على التراث الثقافي، علاوة على ضرورة تعزيز التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظيرة الصيني لتعزيز ان يأتي السائح الصيني الى فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدما للمرافق السياحية الفلسطينية من فنادق ومطاعم ومحلات بيع التحف الشرقية وسائل نقل وغيرها الكثير
وأكدت معايعة مؤكدة اهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات اثرية، تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوة على احتضانها لاهم المواقع الدينية ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى وكنيسة المهد.
شكرت الوزيرة معايعة الحكومة الصينية على الدور الذي تلعبه بنما في دعم العملية السياسية في المنطقة واحلال السلام العادل والشامل، الامر الذي يدعم وبشكل جدي مبدأ حل الدولتين الذي أصبح في خطر حقيقي جراء استمرار الحكومة الاسرائيلية في سياستها الاستيطانية، متطرقه للحديث عن إجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية علاوة على الاستمرار بتقطيع أواصل القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع.
بدوره، فقد أعرب قيشان عن سعادته لزيارة فلسطين، مؤكداً ان بلاده ستواصل تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة السبل والمجالات، الامر الذي سينعكس ايجابا على البلدين.
ورافقت الوزيرة معايعة نائب الرئيس الصيني في زيارة الى كنيسة المهد للاطلاع على ما تحويه الكنيسة من مقتنيات وما ترمز له بالإضافة لاستماعه لشرح كامل عن تاريخ الكنيسة ومقتنياتها.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق