اغلاق

صيدم لوفد بريطاني: على آثار المدارس المهدمة سيستمر التعليم

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وفداً من اتحاد المعلمين البريطاني، ترأسه فيليبا هافري، إذ أطلعهم على واقع التعليم في فلسطين والتحديات التي تواجهه.


صور من وزارة التربية

وأكد صيدم مواصلة الوزارة جهودها للرقي بقطاع التعليم وتحسين مخرجاته، خاصة بمجال بناء مدارس التحدي في المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال وأيضاً مدارس الإصرار، لافتاً إلى "أن استهداف مدارس التحدي ومحاربة التعليم الفلسطيني لن يثنينا عن إكمال مسيرتنا التعليمية، مضيفاً أنه "على آثار المدارس المهدمة سيستمر التعليم".
وأطلع الوزير الوفد على انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق المسيرة التعليمية والطلبة والمعلمين والمدارس؛ خاصة في القدس ومناطق التماس، والخان الأحمر وزنوتا والحرب الشرسة ضد المناهج التعليمية، ومحاولة تزويرها بإخراج كافة معالم الهوية الفلسطينية منها.
وعبر صيدم عن اعتزازه بالتعاون مع اتحاد المعلمين البريطاني خاصة في مجال تدريب المعلمين في عديد البرامج والمشاريع التربوية، مثمناً موقفه الداعم لقطاع التعليم في فلسطين.
بدورهم، أشاد أعضاء وفد الاتحاد بجهود الوزير صيدم وطاقم الوزارة، وسعيهم الحثيث لتطوير قطاع التعليم بشكل شمولي، مبدين استعدادهم للتعاون الدائم مع الوزارة.
وحضر اللقاء مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ورئيس قسم العلاقات الدولية ناريمان الشراونة.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق