اغلاق

مقتل مالك ليستر سيتي وأربعة آخرين في تحطم هليكوبتر

قال ليستر سيتي والشرطة يوم الأحد إن فيكاي سريفادهانابرابا مالك النادي، وهو رجل أعمال تايلاندي عملاق، قتل برفقة أربعة أشخاص آخرين عندما تحطمت طائرته الهليكوبتر


PAUL ELLIS / AFP

ثم انفجرت بعد مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت.
واشترى فيكاي النادي المغمور الواقع في وسط انجلترا في 2010 ثم فاجأ عالم كرة القدم حين خالف التوقعات ليحرز لقب الدوري الانجليزي الممتاز في 2016 في قصة رياضية ملهمة.
وكان فيكاي، وهو أب لأربعة ومؤسس شركة كينج باور العملاقة للأسواق الحرة، شخصية محبوبة بين جماهير النادي.
وقال النادي في بيان "بكل أسف وبقلوب مكسورة نؤكد أن رئيسنا فيكاي سريفادهانابرابا كان ضمن الذين فقدوا أرواحهم بشكل مأساوي مساء السبت عندما تحطمت طائرة هليكوبتر تقله هو وأربعة أشخاص آخرين خارج استاد كينج باور".
وقالت شرطة ليسترشير إن الطائرة سقطت في مرآب للسيارات بالقرب من استاد كينج باور في حوالي الساعة 19:30 بتوقيت جرينتش، بعد نحو ساعة واحدة من نهاية مباراة ليستر سيتي ضد وست هام يونايتد.
وأضافت الشرطة أن الضحايا يعتقد أنهم اثنان من موظفي رجل الأعمال التايلاندي، وهما نورسارا سوكناماي وكيفبورن بونباري، وقائد الطائرة إيريك سوافر وراكبة تدعى إيزابيلا روزا ليخوفيتس.
وأكدت الشرطة أن لا أحد على الأرض أصيب بسوء.
ووفق شهود عيان، كانت الهليكوبتر تجاوزت بالكاد مدرجات الاستاد قبل أن تبدأ في الدوران حول نفسها. وسقطت بعد ذلك على الأرض وتحولت إلى كرة من النار.
وأبلغ جون بوتشر، الذي كان قريبا من الاستاد وقت الحادث، هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بأن ابن شقيقه شاهد الهليكوبتر وهي تخرج عن السيطرة بسبب خلل في المروحة الخلفية على ما يبدو.
وقال "في ثوان سقطت مثل الحجر على الأرض... لحسن الحظ دارت حول نفسها لفترة والكل ركض".



PAUL ELLIS / AFP


PAUL ELLIS / AFP


PAUL ELLIS / AFP

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق