اغلاق

التجمع يوجه رسالة دولية بشأن استهداف 3 أطفال شرق دير البلح

بعث تجمع المؤسسات الحقوقية رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ومفوض الأمين العام للسرم في الشرق الأوسط، ورئيس بعثة الصليب الأحمر في قطاع غزة،


صورة للتوضيح فقط

وعدد من المؤسسات والشخصيات الدولية أدان فيها "قيام طائرات الاحتلال الإسرائيلي مساء الأحد 29 أكتوبر 2018 باستهداف مجموعة من الصبية شرق مدينة ير البلح أثناء ممارستهم لهوايتهم في صيد الطيور البرية، فقتل ثلاثة منهم هم: عبد الحميد محمد عبد العزيز أبو ظاهر (13 عام)، محمد إبراهيم عبد الله السطري (13) عام، خالد بسام محمود أبو سعيد (14 عام)، رفض فيها التجمع مزاعم جيش الاحتلال أنه قتلهم أثناء محاولتهم زرع عبوة ناسفة قرب السياج الفاصل".
وقال التجمع في رسالته :" إن عمليات القتل التي تمارسها قوات الاحتلال خلال الشهور الماضية ضد الفلسطينيين المدنيين العزل في قطاع غزة دون تمييز تضع شكوكاً كبيرة حول نوايا قوات الاحتلال الإسرائيلي، ويجعلها ترقي إلى جرائم قتل منظمة بأوامر من مستويات عليا لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلية، ما يفرض على المجتمع الدولي التدخل الفوري ضد لوقف هذه الممارسات التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين، وكافة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحلال بحق سكان قطاع غزة وعلى رأسهم الأطفال" .
وأوضح التجمع في رسالته " أنه لمن المؤسف أن هذه الجرائم تستمر تحت سمع وبصر المجتمع الدولي من قبل قوات الاحتلال غير بالقانون الدولي وحقوق الإنسان، ودون أن تكون هناك أي إجراءات رادعة لسلطات الاحتلال الاسرائيلي للتوقف عن الاستمرار في سياسة القتل العمد لسكان قطاع غزة العُزّل، وهي السياسة المدعومة من مستويات سياسة وعسكرية عليا داخل حكومة الاحتلال مضيفا إن استمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين الذين عجزت المنظومة الدولية عن انصافهم بعد سبعين عام من الاحتلال قد تفقد الفلسطينيين الثقة في امكانية تحصيل حقوقهم عبر الشرعية الدولية" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق