اغلاق

بمبادرة توما-سليمان: لجنة التعليم ستناقش مجزرة كفر قاسم

نجحت النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة-المشتركة) بالتعاون مع النائب عيساوي فريج (ميرتس) أمس الاربعاء، في تحقيق انجاز هام ، حيث صادقت الهيئة العامة للكنيست


النائبة عايدة توما-سليمان
 
على فتح ملف مجزرة كفر قاسم في نقاش خاص في اللجنة البرلمانيّة للتعليم، وذلك خلال النقاش الذي دار على مقترح قانون لتوما-سليمان حول المجزرة، ومقترح اخر مماثل قدمه فريج بحيث نوقشا امس في الهيئة العامة للكنيست.
وقد قدّم النواب عايدة توما وعيساوي فريج اقتراحي القانون بالتزامن مع الذكرى السّنوية ال 62 للمجزرة التي راح ضحيتها 49 شهيدًا وشهيدة. 
وقالت النائبة عايدة توما سليمان في خطابها امام الهيئة العامّة إنها "تقوم اليوم بطرح هذا القانون للسنة الرابعة على التوالي ، وذلك استمرارًا للعمل الذي قام به أعضاء الكنيست عن الجبهة في السنوات الماضية، بدءًا من خالدي الذكر توفيق طوبي وماير فلنر اللذان عملا جاهدًا على كشف خفايا هذه الجريمة في كفر قاسم، واستمر في ذلك النائب السابق محمد بركة" .
وتابعت توما خطابها متطرقة لأهميّة بحث حيثيات المجزرة والاعتراف بالغبن التاريخ، مشيرة الى "أن بعض أعضاء الكنيست هاجموها في السّنة الماضية لتأكيدها على وجود أهداف سياسيّة لتلك المجزرة بتفاصيلها الفظيعة، كتخويف الناس وإرهابهم، وحثّهم على الهجرة وترك وطنهم" .
وقالت توما: "اليوم وبعد الكشف الكبير من خلال ما نشر عن المجزرة وما يصرون على إخفائه، بات من الواضح صدق ما حذّرنا منه سابقًا" .
وتابعت: "الكنيست صادقت على لجنة تحقيق في قضيّة اختفاء الأطفال اليمنيين، وذلك أمر جيّد. ولكن الا يستحق أهالي كفر قاسم أن يتم التّحقيق والاعتراف بالمجزرة التي ارتكبت ضدهن هل دم العرب ليس أحمرًا كفاية؟!" .
وشارك النائب دوف حنين في النقاش في الهيئة العامة وقال في خطابه: "المطلوب هو إحقاق عدل تاريخي، فمن غير الممكن أن نصمت حتى اليوم على جريمة راح ضحيتها مواطنين عزل على يد جنود."
وتابع حنين: "مجزرة كفر قاسم ما زالت جرحًا مفتوحًا ونازفًا، وواجبنا الأخلاقي العمل على أن تكشف الدولة المعلومات التي تخفيها في أرشيفاتها المظلمة حول ما حدث في كفر قاسم."
ونجح النواب بتحقيق إنجاز تاريخي، حيث وافقت الكنيست بجميع أطيافها السّياسيّة على بحث المجزرة رسميًّا في لجنة التّعليم البرلمانيّة.
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق