اغلاق

5 حِيَل تجعل أطفالكم يشربون المياه في الشتاء

شرب المياه في الصّيف هو عملية مفهومة ضمنًا بسبب العطش الشديد، ولكن هذا لا يعني أنها عملية علينا تجاهلها في الشتاء، حيث أن أجسامنا تحتاج إلى نفس


الصورة للتوضيح فقط

كمية المياه التي تحتاجها في الصّيف. كوب شخصي مميز، ألعاب عائلية وأمثلة من عالم الطبيعة-هكذا تجعلون أطفالكم لا يتخلّون عن شرب المياه.
حين يدور الحديث حول المشروبات في الشتاء تتبادر إلى ذهننا المشروبات السّاخنة كالشّاي، القهوة والشوكولاطة السّاخنة. ولكن في الحقيقة فإن السائل المهمّ والضروري جدًا للجسم في أشهر الشتاء هو الماء-ذاك السائل الذي يشكّل ثلثي وزن الجسم وبدونه يصعب العيش. في الصّيف تبدو عملية الشرب مفهومة ضمنًا، لأننا نشعر بالعطش الشديد بسبب الحرّ، ولكن في الشتاء لا نشعر بذلك بالرغم من حاجة الجسم للمياه، تمامًا كحاجته لها في الصّيف.
ويعود ذلك لأجهزة التدفئة التي تجعلنا نخسر السوائل بدون أن نشعر، الأمر الذي يمكنه أن يسبب الجفاف، الإرهاق، أوجاع الرأس وغيرها. الحل بسيط بالتأكيد: أن نشرب الماء أكثر، كي نمنح الجسم الكمية التي يحتاجها من السوائل ليقوم بوظائفه.
شرب المياه ضروري جدًا للأطفال، الذين يحرقون طاقات أكثر من الكبار بطبيعة الحال، ولكنهم أقل حرصًا على شرب المياه. كيف نجعلهم يشربون أكثر في الشتاء؟ إليكم 5 حِيل مبتكرة قمنا بالتفكير بها.|

1. كوب شخصي مُميّز
مياه تامي4 ذات الجودة العالية "تعرف" طريقة تفكير الصّغار وماذا يحبّون. مثلًا فهم يحبّون أن يقولوا عن أغراضهم "هذا لي". لديكم فرصة لجعلهم يتحمسون لشرب المياه أكثر: احرصوا على امتلاك طفلكم لكوبه الخاص. ليكن ذا شكل مميز، أو يحمل صورة الكارتون المفضلة لديه. يمكنكم الحصول على مثل هذه الأكواب الأنيقة بأقل من 12 شيكل للكوب الواحد. لن تصدقوا كم سيساعدهم هذا الكوب!

2. قنينة شخصية أنيقة
بعد أن وجدنا حلًا لشرب المياه في البيت، لنتحدّث عن شرب المياه في الخارج. يتواجد الأطفال معظم أوقاتهم في المدارس والحضانات ولدى الأصدقاء. قوموا بشراء قنينة مُصمّمة لأطفالكم أو قوموا بتزيينها لهم، كتلك التي ستجعلهم يحبون أن يراها أصدقاؤهم.
قوموا بملئها بالمياه وانتظروا التغيير السحري الذي ستحدثه القنينة بعادات شرب أطفالكم، تمامًا مثل الكوب.
يمكنكم شراء مثل هذه القناني المُصمّمة والجميلة عبر الموقع. السعر: من 50-مئات الشواقل. لدينا في شتراوس مايم قنينة شخصية وجميلة لكل العائلة.

3. ألعاب لها علاقة بشرب المياه
شتراوس مايم، مُنتجة بار المياه تامي4 حوّلت شرب المياه في البيت إلى تجربة ممتعة أو حتى مسابقة يحصل الأطفال بعدها على جوائز. مثلًا: يمكنكم تحديد أهداف لشرب المياه حتى ساعة معينة، ومن ثم مقارنة نتائج الشرب بحسب المجموعات-الأهل مقابل الأولاد أو الإخوة فيما بينهم. المنافسة ستجعل الأطفال يتحفزون أكثر لشرب المياه، ومن يدري، لعلهم سيحبون ذلك أيضًا.

4. كونوا قدوة شخصية 
يسعى الأطفال حتى جيل معين لأن يكونوا مثل أبويهم. إذا أردتم أن تكونوا قدوة لهم احرصوا على شرب المياه أمامهم، دعوهم يرون أنكم تستمتعون بذلك وعندها هم أيضًا سيقومون بشرب المياه مثلكم! احرصوا على توفير المياه دائمًا على مائدة الطعام، إشربوها بدل المشروبات الغازيّة والمحلّاة.

5. قدّموا لهم أمثلة من الطبيعة
الأطفال مخلوقات فضولية بطبعها، ومن السهل إثارة فضولهم من خلال قصص من عالم الحيوان والنبات. قدموا لأطفالكم أفلامًا قصيرة لمجموعات حيوانات تقوم بشرب المياه من مجمّعات كبيرة في أفريقيا، ابحثوا عن مشاهد مشابهة من خلال أفلام أخرى تعرض لهم تأثير المياه على النبات. هذه الصور ستجعلهم يريدون أيضًا.
والآن ندعوكم للتقدم إلى بار المياه تامي4 الذي يمنحكم مياهًا بجودة عالية، أصفى وأطيب بفضل مطهّر المياه الأكثر تطوّرًا في العالم MAZE. ( ع.ع )

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق