اغلاق

نساء من الرّملة يستضفن وفدا من الحركة النّسائيّة العالميّة

تتميّز مدينة الرّملة بطابعها ذي التعدّديّة الثّقافيّة، وهي المدينة الّتي تسعى لغرس قيم الحياة المشتركة بين جميع أطيافها. وفق ما جاء في خبر وصلنا من رانية مرجية، المتحدثة


الصورة وصلتنا من رانية مرجية

باسم شركة المراكز الجماهيرية للوسط العربي.
وكتبت مرجية:" قبل أسابيع قليلة، التقت مجموعة نساء من مدينة الرّملة معَ الحركة النّسائيّة العالميّة "سوروبتيمست"، الحركة الّتي تدعم النّشاط النّسوي وكذلك حقوق الإنسان. كان اللّقاء مميّزٌا إذ أضاف الكثير للنّساء المُستضيفات والمُضيفات.
ابتدأ اللقاء باستقبال وورشة تعارف في مقرّ "مدينة بلا عنف" فيه دار الحديث حول أهميّة التعدّديّة الثّقافيّة وعن المجموعات والمشاريع القائمة في المدينة عامّة وفي إطار "مدينة بلا عنف" خاصّة بهدف رفع مكانة النّساء والفتيات في البلدة في الوسطين العربيّ واليهوديّ.
في نهاية الورشة خرجت المجموعة في جولة حول معالم مدينة الرّملة بإرشاد المرشد تطوّعًا السيّد بهجت كحيل، تخلّلت الجولة ركوب قوارب الماء في بركة العنزيّة الأثريّة في البلدة. اللقاء خُتم بوجبة غداء مشتركة مع طاقم مدرسة درور الّذي ختمته مديرة المدرسة السيّدة ملكة عرفات.
هذا اللّقاء كان بمبادرة من مركّز العمل الجماهيريّ في المدرسّة السيّد وجيه صيداوي والمعلّمة شريفة أبو معمّر المركّزة الاجتماعيّة. جدير بالذّكر أن مجموعة من أمهّات طلابنا شاركن في اللّقاء.
يهدف اللقاء إلى الاستمراريّة في العمل مع حركة "سوروبتيمست" والمبادرة في مشاريع تقدّميّة تدعم فئات مختلفة من أطياف المجتمع.
نشكر كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم، منهم مشروع "مدينة بلا عنف"، ونرجو لجميعنا أعمالًا ناجحةً مستقبليّة".


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق