اغلاق

الترجي بطلا لافريقيا بعد انتفاضة أمام الأهلي

توج الترجي التونسي بلقب دوري أبطال افريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن سجل سعد بقير هدفين في الفوز 3-صفر على ضيفه الأهلي المصري


FETHI BELAID / AFP

  في إياب النهائي باستاد رادس ليعوض خسارته 3-1 ذهابا.
واستعاد الترجي اللقب الغائب منذ 2011 كما تأهل لكأس العالم للأندية في أبوظبي وكسر عقدته أمام الأهلي بعد أربع هزائم متتالية في رادس.
ولعب بقير دور البطولة، بعد أن شارك أساسيا على حساب الكاميروني الموقوف فرانك كوم، حيث سجل صانع اللعب هدفا قبل نهاية الشوط الأول وآخر في بداية الشوط الثاني قبل أن يغادر الملعب متأثرا بإصابة.
وأكمل أنيس بدري الثلاثية بتسديدة قوية في الدقائق الأخيرة ليطلق رصاصة الرحمة تحت أنظار جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا).
ولم يشكل الأهلي تهديدا على مرمى منافسه طيلة اللقاء في غياب مهاجمه المغربي وليد أزارو للإيقاف ليفشل في تعزيز رقمه القياسي بنيل اللقب القاري للمرة التاسعة وخسر النهائي للمرة الثانية على التوالي بعد اخفاقه أمام الوداد البيضاوي المغربي العام الماضي.
ضغط الترجي منذ البداية مستغلا حماس نحو 55 الف مشجع لكن غابت الفاعلية على المرمى طيلة الشوط الأول حتى نجح بقير في هز شباك محمد الشناوي بتسديدة منخفضة بعد تمريرة من طه ياسين الخنيسي في توقيت مثالي.
وتلقى الأهلي صفعة أخرى في الدقيقة 54 عندما ضاعف بقير التقدم من ضربة رأس في غياب الرقابة بعد تمريرة عرضية من سامح الدربالي.
وعجز الأهلي عن ايجاد حلول للوصول لمرمى معز بن شريفية واستفاد الترجي من هجمة مرتدة سريعة أنهاها بدري بتسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء قبل ثلاث دقائق على النهاية ليتصدر هدافي المسابقة برصيد ثمانية أهداف.


FETHI BELAID / AFP


FETHI BELAID / AFP

 

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق