اغلاق

تقنية جديدة للعلاج بواسطة الأكسجين الموضعي

دراسة جديدة أجرتها مكابي للخدمات الصحية في المرضى الذين يعانون من جروح غير قابلة للشفاء نُشِرت في المجلة الطبية المرموقة journal of wound care:

الصورة للتوضيح فقط

تعافى المرضى الذين لم تلتئم جروحهم المزمنة لمدة 5 سنوات بعد 52 يومًا من استخدام تقنية جديدة للعلاج بواسطة الأكسجين الموضعي.
قبل استخدام هذه التقنية، عانى المرضى من جروح لم تلتئم ما بين 7 أشهر و5 سنوات. بعد هذه الدراسة، ضمت شركة مكابي للخدمات الصحية التقنية في سلة خدماتها بتمويل كامل.
تزداد الجروح الغير قابلة للشفاء كل عام، وذلك بسبب شيخوخة السكان والزيادة في عدد المرضى الذين يعانون من السمنة الزائدة والسكري، وهي أمراض تتميز بتلف كبير في الأوعية الدموية.
في الدراسة التي أجرتها مكابي للخدمات الصحية في عيادات متعددة لمرضى يعانون من جروح غير قابلة للشفاء، والذين تم معالجتهم لمدة تتراوح بين سبعة شهور إلى خمس سنوات بتقنيات مختلفة دون نجاح، تبيّن أن العلاج بالأكسجين الموضعي بتقنية مبتكرة أدّت  إلى شفاء نسبة 47 إلى 57 % من الجروح التي تم علاجها، وذلك بعد 52 يوماً بالمعدل من العلاج.
تقلصت مساحة المنطقة التي تعاني من الجروح التي لم تلتئم بالكامل بنسبة 74% -83%.  كما أظهرت الدراسة أن عملية الشفاء أصبحت ناجعة 18 مرة أكثر مقارنة مع التئام الجروح بواسطة الطرق الأخرى، وذلك بسبب تزويدها بالأوكسجين الموضعي 24 ساعة في اليوم.
الدكتورة حانا كاوفمان، مختصة بجراحة العظام، مديرة عيادة الجروح بمنطقة شمال حيفا في مكابي للخدمات الصحية، هي الباحثة الرئيسية في الدراسة، التي نشرت نتائجها في المجلة المرموقة "Journal of wound care "، اشترك في هذه الدراسة أيضا الدكتور ماكسيم جورفيتش، من المركز الطبي هيلل يافيه، د. عيران تمير، من المركز الطبي أساف هروفيه، د. إلعاد كيرين ، مكابي للخدمات الصحية ، الدكتور ألكسندر ليبكين، مركز وولفسون الطبي ومكابي للخدمات الصحية حولون.  الدكتور بول هايس من مستشفى آدنبروكس في كامبريدج، إنجلترا. في أعقاب الدراسة، تعتبر مكابي للخدمات الصحية أول صندوق مرضى يضم التقنية الجديدة في سلة خدماته بتمويل كامل.
الدكتورة حانا كاوفمان: "يحتاج الجرح المزمن حتى يتعافى كمية أكسجين تزيد خمسة أضعاف ما يحتاجه النسيج السليم. يعتبر علاج الأكسجين الموضعي أداة مهمة وفريدة من نوعها في التعامل مع الجروح التي يصعب شفاءها، لأن معظم الجروح تعاني من درجة واحدة أو أخرى من نقص الأكسجين (نقص الأكسجة). استنادًا إلى الكتب المهنية والبرنامج التجريبي المبدئي الذي أجريناه، قررنا إجراء الأبحاث باستخدام التكنولوجيا التي تضخ الأكسجين الموضعي 24/7 مباشرة في الجرح. يساعد الأكسجين على إنتاج أوعية دموية جديدة، يساعد في عمليات الأيض (تبادل المواد) في الخلايا وإنتاج الطاقة، للنشاط المضاد للبكتيريا، تقوية النسيج في منطقة الندبة  وتسريع إغلاق الجروح. ما يقارب من نصف الجروح التي لم تتعافى لشهور تمكنت من الالتئام بسرعة مذهلة"
أجريت الدراسة على مدى ثلاث سنوات (2014-2017)، بمشاركة 100 مريض تم علاجهم في 6 عيادات جرح التابعة لصندوق مكابي للخدمات الصحية. لقد تم تجنيد للبحث المرضى الذي لديهم فرصة ضعيفة لتتعافى جروحهم بسبب مرض السكري وأمراض الأوعية الدموية والأمراض المرتبطة بها. قبل بدء الدراسة، تم علاجهم بمجموعة واسعة من العلاجات والضمادات المتقدمة ولكن لم تلتئم جروحهم. كان متوسط عمر المرضى 66.9، 62% من المرضى كانوا من الرجال. عانى 48 من المرضى من إصابات تتعلق بأمراض الأوردة. 27 من الجروح الناجمة عن أمراض الشرايين. 13 من قرحة السكري. 4 من جروح بعد الصدمة. 3 من قرحة الضغط. 3 مرضى يعانون من حروق و 3 مرضى يعانون من جروح ناتجة عن عملية جراحية لم تتعافى.
تمت الموافقة على تقنية نيتروكس من قبل الـ FDA ووزارة الصحة لعلاج الجروح الناجمة عن مرض السكري، التقرحات الوريدية، الجروح الناتجة عن الصدمات، والجروح الجراحية التي لا تلتئم وغيرها. تتركّب تقنية نيتروكس من مولد أكسجين صغير، الذي يوفر 98% من الأكسجين النقي والرطوبة للجرح باستخدام أنبوب رفيع وغشاء موصول على "سرير" الجرح.
حجم الجهاز صغير (مثل حجم الهاتف المحمول)، هادئ ويمكن كتمه، يُحمَل الجهاز على جسم المريض ويسمح بالعلاج المستمر حتى في الليل. وقد تبين فعالية العلاج في سلسلة من الدراسات السريرية. يتم تضمين هذه التكنولوجيا في إرشادات المملكة المتحدة لالتئام الجروح. وهو متاح للأشخاص المؤمَّنين في صناديق المرضى مكابي وكلاليت (في عيادة الجرح في بيلينسون) من خلال تحويلة من الطبيب.
 
(ع.ع) 


لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق