اغلاق

ليبرمان يستقيل ويدعو لاجراء انتخابات : ‘ لا احتمل وقف اطلاق النار وحقائب الأموال لحماس ‘

في ظل الخلافات في الرأي بين وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بشأن السياسات الخاصة بقطاع غزة وتعيين رئيس الأركان في الجيش،


وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، Menahem KAHANA  AFP

اعلن  ليبرمان ظهر اليوم عن تقديم استقالته.
ومما قاله ليبرمان ان "نقطتي تحول جعلتاني لا احتمل البقاء في منصبي. الامر الأول ادخال 15 مليون دولار الى غزة في داخل حقائق. من يتابع الشبكات العربية يرى الى اين ذهبت هذه الأموال التي وصلت الى عائلات المخربين الذين كانوا يتواجدون على الحدود في مواجهة مع جنودنا".
 الامر الثاني الذي تحدث عنه ليبرمان هو "وقف اطلاق النار مع غزة، رغم اطلاق 500 قذيفة باتجاه الجنوب"، مضيفا:" الرد الذي قدمناه ليس كافيا ومناسبا ولم يكن بإمكاني القبول بهذا الوضع. لو استمريت في منصبي لم يكن ليكون بمقدوري ان  أنظر في عيون أهالي الجنوب".
ومما قاله: آمل ان يتم التوصل حتى يوم الاحد على تاريخ متفق عليه لإجراء الانتخابات". 
ومنذ الصباح
ترقب الشارع الإسرائيلي تصريحات لليبرمان، حيث كان مكتبه قد أعلن في وقت سابق ، ان ليبرمان  سيدلي بتصريحات للصحافة  اليوم.
وستدخل استقالة ليبرمان حيز التنفيذ خلال 48 ساعة من لحظة تقديم كتاب الاستقالة بشكل رسمي. وستستقيل بالإضافة اليه الوزيرة سوفا لاندفير.

حماس: ‘استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة‘
وعقب سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس : "استقالة ليبرمان هو اعتراف بالهزيمة والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية".
وجاء في وسائل اعلام فلسطينية :" أكد القيادي بحركة حماس سامي أبو زهري ان استقالة وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان هي اعتراف بالهزيمة والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية، وانتصار سياسي لغزة التي نجحت بصمودها في إحداث هزة سياسية في ساحة الاحتلال.
وقالت حركة الجهاد الاسلامي ان استقالته انتصار لارادة المقاومة وثبات لشعبنا في مواجهة الاحتلال.
واكد الناطق باسم سرايا القدس ابو حمزة ان المقاومة لم تكتف بردع العدو عسكريا بل أربكت حساباته السياسية.
واكدت كتائب الأقصى مجموعات الشهيد أيمن جودة، أن إستقالة ليبرمان هو إنتصار لصمود شعبنا الفلسطيني وإرادته وتأكيداً على صوابية خيار المقاومة في مواجهة العدو.
وقال الناطق الاعلامي للجان المقاومة ابو مجاهد ان استقالة ليبرمان هي انتصار نوعي للمقاومة بعد الفشل الامني والعسكري في غزة.
وقالت حركة الاحرار ان استقالة ليبرمان تؤكد مدى وهن البيت الصهيوني وتخبطه امام صمود شعبنا وقوة المقاومة". وفق ما نقلته وسائل اعلام فلسطينية.

النائب عيساوي فريج: "على الحكومة بأكملها الاستقالة وليس ليبرمان لوحده"
عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على استقالة وزير الأمن افيغدور ليبرمان من منصبه، بالقول:" ما شهدناه في الساعات الاخيرة يثبت ان هذه الحكومة تعرف جيداً إدارة حروبات ومعارك داخلية بين ليبرمان نتنياهو وبينت، حيث يحاول كل منهم ابراز بطولاته وانجازاته الوهمية".
وتابع يقول:" المنطقة تتدهور بسبب انعدام رؤيا سياسية واضحة لدى هذه الحكومة ولذلك يجب تقصير ايامها وقذفها الى  مزبلة التاريخ".
يشار الى ان كتلة ميرتس ستقدم للهيئة العامة للكنيست الأسبوع القادم اقتراح قانون لحل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة.

رئيس القائمة المشتركة ، ايمن عودة: : " شارون، رفائيل ايتان، زئيفي... والآن ليبرمان. كلّهم عبروا، وشعبنا باقٍ"!
من ناحيته ، عقب النائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة على استقالة  أفيغدور ليبرمان ، قائلا  " بأن على حكومة اليمين العنصرية المتطرفة أن تحذوا حذوه وتستقيل إلى غير رجعة. هذه حكومة المتطرفين، العنصريين ودعاة الحرب. علينا أن نواجه سياسات الحكومة اليمينة التي تتاجر في حياة شعبنا الفلسطيني. مطلب الساعة هو السعي لتغيير هذه الحكومة الأشد خطرًا".
 وقال عودة:"  أرئيل شارون، رفائيل ايتان، رحبعام زئيفي... والآن ليبرمان. كلّهم عبروا، ونحن هنا باقون."
وانهى عودة: " المحتل وضع ذيله بين رجليه مستسلمًا امام الشعب الفلسطيني في غزة. ولكن نتنياهو بالأساس يعمل من اجل مصلحته الكبرى، وهي سعيه للتطبيع مع دول الخليج وعلى رأسها السعودية. فهو يريد هدوءًا في هذه المرحلة حتى يتمكن من الاستمرار في مساعيه وانجازاته التطبيعية غير المسبوقة. ولكننا نؤكد ان القضية الأساسية هي قضية فلسطين وليس كما يريد نتنياهو والسعودية".

 التجمّع : "غزة تنتصر لكلّ الشعب الفلسطيني، والإرادة الوطنيّة تجعل الاحتلال والحصار عبئًا على اسرائيل"
وفي سياق متصل ، جاء في بيان صادر عن التجمع الوطني الديمقراطي  ، حول الموضوع : "
انتصرت غزّة بصمودها أمام الاعتداء والعنف والغارات الإسرائيلية الهمجيّة، وذلك بفضل دماء شهدائها الاربعة عشر، وصمود أهلها، وإصرارها على وقف الانتهاكات العسكريّة الإسرائيليّة لأراضيها، التي تعتمد عليها إسرائيل في ضمان تفوّقها العسكري، كما وأثبتت غزّة أنّ التفوّق العسكري لا يعني شيئًا أمام إرادة سياسيّة وطنية ترفض الاستسلام ومصممّة على التصدي والصمود".
واضاف البيان :"
إنّ لجوء الجيش الإسرائيلي لتدمير المباني وتخريب الأراضي الزراعيّة عبر أكثر من 140 غارة جويّة، وقتل المدنيين، واستهداف البرّ والبحر، هو تأكيدٌ على ضرورة تدخّل محكمة الجنايات الدوليّة، التي تنظر الآن في ملفّ العدوان على غزة عام 2014، وعلى ضرورة معاقبة إسرائيل على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانيّة التي ترتكبها. كما أنّ مسار مقاومة الاحتلال والحصار، دليلٌ على أنّ الإرادة السياسيّة الوطنيّة هي العامل الحاسم في معادلة التحرّر، وأنّها كفيلةٌ بخلخلة معادلات موازين القوى والتفوّق العسكري الإسرائيلي والتنسيق الأمني والتهافت على التطبيع، بالاضافة الى صفقة القرن، والتي ورغم اعتماد إسرائيل عليها، إلا أنّ شعبنا البطل يبرهن على حدود قوّة جميعها، وعلى أنّه يرفض تجييرها لسحب شرعية النضال وجدواه".
واردف البيان :"
إنّ تجنّب إسرائيل الواضح لإعادة احتلال غزة عبر انتشار داخلي لقوّاتها، واعتمادها على التدّخلات العسكرية المتتالية داخل القطاع - تمامًا كما تفعل في الضفّة دون أيّ اعتراض- يؤكّد أنّها تتعامل مع الاحتلال كمهمّة سهلة ومقدور عليها من جهة، وأنّ مهمة النضال التي أثبتت غزة امكانيّتها، هي إعادة تحويل الاحتلال والحصار إلى عبء غير محتمل على المحتلّ".
واكد التجمع في بيانه  :" 
أنّ مهمّة الساعة هي تعزيز مقوّمات الحياة في غزة، التي يدفع أهلها ثمنا باهظًا، كانوا سيدفعون أقلً منه بكثير، لو لم تشارك السلطة الفلسطينية في العقوبات وفي الحصار على غزّة. بالإضافة إلى الخروج من حالة التردّي السياسي الرسمي، وتعزيز مقوّمات وحدة الشعب الفلسطيني الذي خرج دعمًا لصمود غزّة في رام الله، وتعزيز التحركّات الشعبية لإزالة كافة معوّقات النضال الداخليّة،  وتشكيل جبهة وطنيّة موحّدةعلى رؤية استراتيجيّة نضاليّة موحّدة لكافّة أجزاء الشعب الفلسطيني مصمّمة على إنهاء الاحتلال والحصار، وعلى حقّ تقرير المصير للشعب الفلسطيني، وعلى عودة اللاجئين" . الى هنا نص البيان الصادر عن التجمع الوطني الديمقراطي .


Menahem KAHANA  AFP


Menahem KAHANA  AFP



Menahem KAHANA  AFP




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق