اغلاق

المولود الـذكر يزيد خطر إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة

تعاني الكثير من النساء من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وكل ما يحتجن إليه في معاناتهن، هو الدعم، لذا من الضروري معرفة الأسباب التي تزيد من احتمال الإصابة،


صورة للتوضيح فقط

من أجل الاستعداد للتعامل مع الأمر، وأخيراً، ظهرت دراسة حديثة لتشير بأصابع الاتهام إلى جنس المولود.
ففي دراسة أجريت في جامعة Kent، أشار الباحثون إلى أن النساء الحوامل بذكور، يصبحن أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
الدراسة شملت بيانات 296 امرأة، من حيث جنس المولود، وحالتهن بعد الولادة، وكشفت النتائج أن إنجاب الذكور يزيد احتمال الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة بنسبة تصل إلى 79%.
وأعزى العلماء نتائج الدراسة إلى أن استجابة الجهاز المناعي للالتهابات، يتناسب طردياً مع الإصابة بالاكتئاب، وبما أن الالتهابات تزداد في حال إنجاب الذكور، بالتالي تزداد نسبة الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة للأمهات الحوامل بأجنة ذكور.
وعلى هامش الدراسة، أوصى العلماء بأهمية تقديم الدعم النفسي للأمهات من أجل تخفيف حدّة أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، وسرعة الشفاء منه، وأن يكون المحيطون بالحامل على استعداد لتقديم الدعم الكامل لها.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق