اغلاق

كيفيه علاج ومنع الصداع لدى الأطفال .. تابعوا السطور التالية

الشكاوي عن أوجاع الرأس هي الأكثر شيوعًا عند الأطفال. مسبّبات ذلك كثيرة وكذلك حلولها، إلّا أن شرب الماء هو أسهل وأبسط وسيلة لنحمي أطفالنا من هذه الظاهرة-


صورة للتوضيح فقط

وبالإضافة فإنّ درهم وقاية خير من قنطار علاج.
ماما، بابا، رأسي يؤلمني: كيف نعالج ونمنع أوجاع الرأس عند الأطفال؟
كم مرّة سمعتم أطفالكم ينطقون بهذه الجملة؟ على ما يبدو، كثيرًا. نتحدث عن واحدة من الشكاوي الأكثر شيوعًا عند الأطفال، وبينما الحديث عن حالات قليلة خلال مرحلة الطفولة عند الأغلبية- إلّا أنّ بالنسبة للآخرين قد تتكرر هذه الظاهرة بوتيرة عالية جدًّا، وحتّى إنها تشوّش نظام حياتهم اليومي، هذا الأمر يقلقنا نحن، الأهالي، حتّى إن كان حادثة عابرة. ليس هنالك ضرورة للإسراع إلى طبيب الأطفال دائمًا وطلب إجراء صور وفحوصات أشعّة. إذا لم يكن الحديث عن الصّداع النصفي (ميجرينا)- التي تشمل في أغلب الحالات أوجاع بطن، تقيؤات، شحوب وغيرها- على الأرجح فإن المشكلة بسيطة ومصدرها في أغلب الحالات الجفاف (أو تقريبًا الجفاف) الذي يُؤدي إلى تقلّص الأوعية الدموية في الدماغ.
إذًا، ما هي المسببات الرئيسيّة لأوجاع الرأس عند الأطفال؟ في الحالات التي ليس لها علاقة بمشاكل طبية (التهاب بالجيوب الأنفية، إجهاد العضلات، اكتئاب، ضغط دم مرتفع وغيرها)، فإن المشكلة، على الأغلب، قد تكون بيئيّة، وناجمة عن نمط حياة الطفل. أوجاع الرأس ممكن أن تظهر كنتيجة لمرور فترات طويلة بدون أكل (بالأخص وجبة الفطور)، والتوقف عن استهلاك الكافيين والشوكولاطة والتي تعتبر مسببة للإدمان، ضغط نفسي، اضطرابات نوم، وحتى الإمساك، مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة، عدم ممارسة الرياضة، تغييرات في حالة الطقس وحتى مضغ مفرط للعلكة- كل هذه الأمور قد تؤدي لأوجاع رأس أيضا.
هنالك حلول عديدة ومتنوعة لحالات أوجاع الرأس، إلّا أن نقطة البداية تنطبق على الجميع: إذا اشتكى أطفالنا من أوجاع في الرأس، ما علينا فعله أولًا هو تزويدهم بكأسين من الماء. في العديد من الحالات عودة السوائل لأجسامنا تعطي نتيجة ملموسة، ومع ذلك إن لم تختفِ الأوجاع أو في حالة تكرارها لفترة طويلة فممكن إعادة النظر بعادات الأكل التي يتبعها الطفل، الحفاظ على ساعات نوم كافية (9 ساعات على الأقل)، وتوفير أجواء مريحة، وإذا لزم الأمر التوجه لعلاج عاطفي. من الممكن ومن المفضّل تشجيع أطفالكم على ممارسة الرياضة، الامتناع من الاستهلاك المفرط للكافيين ومشروبات الطاقة والشوكلاطة. إن بقيت الأوجاع لمدة طويلة فمن الممكن انتهاج "يوميات لأوجاع الرأس" لتسجيل حالات أوجاع الرأس ونمط حياة الطفل. إن لم تساعدكم هذه الطرق فمن المفضل التوجّه لطبيب أطفال لاستشارته.
بموازاة هذه العلاجات المذكورة، فمن المهم أيضًا الإنتباه إلى أن أطفالنا يشربون المياه- وبكثرة. من المهم الحرص على أن يشربوا الماء عند تواجدهم في المدارس، وحتى عندما لا يشعرون بالعطش، والحفاظ على توفير وإتاحة المياه بشكل دائم، في المنزل وخارجه. بحسب استطلاع أجرته شتراوس مايم فإن ما يزيد عن %80 من الأهالي يقولون أنهم يهتمون بأن يشرب أطفالهم الحد الأدنى من كميّة المياه، و- %98 يؤمنون بأهمية شرب المياه للصحّة. عادات ثابتة في مجال شرب المياه وتوفير مصدر مياه متاح ومريح للأطفال، خلال النهار، يُخفض بشكل ملحوظ خطر الإصابة بالجفاف عند الأطفال، وبذلك تقِل أوجاع الرأس لدى أطفالكم ولديكم كذلك. بحسب استطلاع "هجال هحداش" فإن %81 من العائلات التي تملك بار المياه تامي 4 في المنازل تشرب مياه أكثر. فماذا تنتظرون؟ إشربوا الماء واستمتعوا! والأهم ان تشربوا مياهًا بجودة عالية، أصفى وطعمها أطيب، بفضل مظهر المياه الأكثر تطورًا، MAZE الموجود في بار المياه تامي4.

(ع.ع)



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق