اغلاق

5 علامات تدلّ على أنكِ اخترتِ طبيب الأطفال المناسب

علاقة الأسرة مع طبيب الأطفال تبدأ منذ ولادة الطفل، وتستمر حتى سنوات المراهقة، لذا من المهم أن تكون العلاقة جيدة مع الطبيب، وهذا يأتي عبر اختيار طبيب ماهر ومناسب،


صورة للتوضيح فقط

وإليكِ 5 علامات تدل على أنكِ اخترتِ طبيب الأطفال المناسب..

1- فريق عمل جيد
الأمر لا يتوقف عند الطبيب نفسه، بل إن جميع من يعملون في عيادته ستتعاملين معهم على مدار سنوات، لذا من الضروري أن يكونوا ماهرين ويمتلكون القدرة على التعامل مع الأم والطفل المريض حتى دخولهم إلى الطبيب.

2- الصراحة والوضوح
من المهم أن يكون الطبيب ماهراً في إيصال المعلومات المتعلقة بحالة طفلك الصحية، وعليه أن يكون صريحاً في جميع التفاصيل، حتى إن كانت مجرد مخاوف، حيث أن معرفتك بكل ما يتعلق بحالة طفلك يشعرك بالاطمئنان، على الأقل أنتِ مطمئنة أن طبيب طفلك على وعي كافٍ بكل ما يخص صحة طفلك.

والحديث المباشر الواضح يساعدك على فهم كل ما تحتاجين إلى فهمه عن صحة طفلك، دون أن تعاني في محاولات جذب الكلمات من الطبيب.


3- المتابعة
عندما يكون طفلك مريضاً، أو يعاني من مشكلة طبية ما، قد يصعب عليكِ تذكر كل ما قاله الطبيب أثناء الفحص، لذا فإن وجود طبيب متعاون وعلى استعداد للتواصل معكِ، هو أمر مهم، حيث يمكنك الرجوع إليه في أي وقت للتأكد من أنكِ تسيرين على الطريق السليم في تطبيق العلاج، وأنكِ لم تنسِي أي فكرة مهمة.

4- الاستماع الجيد
يبدو أمراً بسيطاً، لكنكِ بحاجة إلى طبيب أطفال يستمع إليكِ وإلى طفلك، إن كان الطبيب لا يستمع إلى أسئلتك، مخاوفك، وخطط العلاج، فكيف يمكنك الشعور بالاطمئنان والثقة؟

أي طبيب جيد سيستمع إليكِ جيداً، وهذا ما يكسبك الثقة باختيارك للطبيب.


5- المرونة
الطبيب ذو المواعيد الثابتة يعقّد حياة الأم، فأنتِ بحاجة إلى مواعيد مختلفة تختارين منها ما يناسب خططك، كما أن هناك حالات طوارئ تكونين بحاجة إلى زيارته فيها، لذا فالمواعيد المرنة تسهل عليكِ زيارة الطبيب، وهي إحدى أهم مميزاته.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق