اغلاق

‘المواجهة‘ .. مسلسل جديد على قناة ‘أبوظبي‘

أعلنت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام، عن عرض المسلسل الكوميدي التراجيدي " المواجهة" على قناة "أبوظبي" في تمام الساعة الحادية عشر مساءً بتوقيت دولة الإمارات،


صورة وصلت لموقع بانيت

وذلك ضمن الدورة البرامجية الجديدة.
ويتمحور المُسلسل الجديد وهو قصة وسيناريو وحوار محمد الكندري ومن إخراج حسين الحليبي، حول الحب وأسراره في حياة البشر وأثره في تغيير حياتهم وجعلهم أشخاص آخرين لم يتوقعوا في يوم من الأيام بأنهم سيكونوا هم هؤلاء الأشخاص.
ويأتي عرض " المواجهة" المؤلف من 30 حلقة والذي تقع أحداثه في المجتمع الخليجي، انسجاماً مع أهداف "أبوظبي للإعلام" الرامية لتوفير محتوى ترفيهي وهادف ويُلبي أذواق وتنوع اهتمامات جمهور مشاهديها في الدولة وخارجها.
ويعتمد هذا العمل الذي لا يخلو من المفارقات الدرامية والصراع من أجل الحب الشريف في مواجهة ظروف ومصاعب الحياة، على البطولة الجماعية، حيث تشارك في هذا العمل أطراف شبابية تعيش قصص حب متنوعة وأحداث يكتنفها التساؤل والحيرة والفرح والحزن والمواقف الاجتماعية التي تعكس واقع علاقات الأسر الخليجية مع بعضها البعض.
ويتطرق العمل إلى الحب الذي يلعب دوراً رئيسياً في حياة الشباب على وجه الخصوص، وكيف يترجم الشباب هذا الحب بأشكال إيجابية أو سلبية، مُسلطاً الضوء على تأثير الأهل في هذا الإطار، وما يُرافق الحب من مغامرات وصدف وصراع بين فلسفة الانتقام وفلسفة الحب وبين القبول والرفض، وكيف يُحدد هذا الحب الذي لا تنتهي أسراره طوال حياتنا.
ويُوضح المسلسل في كل حلقة من حلقاته، أسرار الحب الجميلة وألاعيبه ومصادفاته في جو رومانسي ممزوج بالكوميديا والتراجيديا.
ويدور محور العمل الرئيسي بين أربعة شخصيات هم "عبدالله" و"ليالي" و"صقر" و"أنوار" الذين تجمعهم قصة حب غريبة مليئة بالأحداث الدرامية المشوقة، حيث نجد في البداية عبدالله، وهو شاب يعمل في شركة والده ولا يعترف بالحب والغرام، وهمّه الأول النجاح والاستمتاع بالحياة. أما ليالي التي تقارب عبدالله في العمر فنجدها إنسانة ناجحة بكل المقاييس، فهي فتاة حاصلة على درجة الماجستير في الإعلام وتمتلك شخصية قوية جداً، ولا يوجد مكان للحب في قلبها بسبب مشكلة حدثت لها مع شخص يُدعى "مشعل" كانت تعيش معه قصة حب جميلة إلى أن تركها قبل موعد زواجهما بأيام قليلة، فقررت "ليالي" أن تعتزل الحب والغرام وأن لا تثق بالرجال نهائياً.
تمر الأحداث وتلتقي ليالي بعبدالله خلال تقديم طلب عمل في شركة والده، حيث يحدث جدال بينهما في المقابلة الشخصية، وتنشأ بينهما عداوة بسبب عدم تقبّل عبدالله الذي يعتبر أن ليالي فتاة مغرورة ومتكبرة، ولكن مع الوقت يتحول هذا العداء داخل الحياة العملية إلى إعجاب ومن ثم يتطور إلى حب وغرام، لا يلبث أن يأخذ منحى مغاير مع دخول فتاة تدعى "أسيل" على الخط رغبة منها في اقتناص قلب عبدالله، حيث تلجأ إلى الحيلة لتبين لليالي بأن عبدالله يلعب على الحبلين ولا يُحبها، فتعود العلاقة بين عبدالله وليالي إلى المربع الأول، قبل أن تحصل المفاجاة الأكبر عندما يتبين أن والدة ليالي كانت زوجة والد عبدالله بالسر، حيث تبدأ العقدة الحقيقية في العلاقة، ولكن ليالي ابنة رجل آخر وليس والد عبدالله.
أما صقر فهو شاب ثلاثيني وطالب "ماجستير" في الجامعة، تجمعه صدف غريبة مع أنوار وهي طالبة جامعية تدرس أيضا لنيل شهادة الماجستير، إلى أن تتوج علاقتهما بالحب، ولكن تلك الصدفة التي جمعتهما هي التي سوف تفرقهما بسبب إصرار والد صقر على زواج ابنه من شهد إبنة عمه، وكذلك رغبة محمد والد أنوار بزواج ابنته من إبن عمها، ليبدأ تواصل الخيوط بين تلك الشخصيات الأربعة.
وتحمل كل حلقة من حلقات العمل عنوان تتضمن رسالة من واقع الحياة، من بينها "إذا غاب من نحب عن العين.. فلن ينساه القلب لأن أبسط التفاصيل ستجعله حاضراً"، و"الحب يجعلنا أشخاص آخرين لم نتصور في يوم من الأيام بأننا سنكون هؤلاء الأشخاص"، و"الحب هو تضحية وإصرار وحسن اختيار"، و"الصدفة لها دور فعال في عالم الحب وأسراره"، و"يكبر الإنسان في العمر ولكنه لا يكبر على الحب"، و"الحب نقطة لبداية جديدة"، و"أبسط التفاصيل تجعلنا نتذكر أجمل اللحظات التي قضيناها مع من نعشق".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
برامج وتلفزيون
اغلاق