اغلاق

الموت يفجع الفنّانة ليلا المغربية

تمر الفنانة ليلا المغربية بحالة شديدة من الحزن، بعد وفاة والدها الحاج شفيق مولاي الحسن ، يوم الأحد. وكان المستشار الاعلامي قد أعلن عن الخبر الحزين لجمهورها من خلال ،




حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي ، وكتب قائلا "إنا لله و إنا إليه راجعون ، انتقل إلى رحمة الله اليوم والدي الحبيب الحاج شفيق مولاي الحسن، بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره ، أعزي نفسي واخواتي وأعزي جميع أقاربي وأهلي، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻏﻔﺮ له ﻭﺍﺭحمه ﻭﻋﺎفه ﻭﺍﻋﻔﻮ عنه ﻭاﻛﺮﻡ نزله ﻭﻭﺳﻊ ﻣﺪخله ﻭﺍغسله ﺑﺎﻟﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺜﻠﺞ ﻭﺍﻟﺒﺮﺩ ﻭنقه ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻭﺍﻟﺨﻄﺎﻳﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﻘﻰ ﺍﻟﺜﻮﺏ الابيض ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﺲ وأبدله ﺩﺍﺭﺍً ﺧﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺩﺍﺭه ﻭأﺩخله ﺍﻟﺠﻨﺔ وقه ﻣﻦ ﻋﺬﺍﺏ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﻭﻋﺬﺍﺏ ﺍﻟﻨﺎر. إنك سميع مجيب الدعوات يا رب العالمين".
و كانت ليلا التي تقيم رفقة زوجها بشكل دائم في العاصمة الفرنسية باريس، قد سافرت الى المغرب فور علمها بالنبأ، لحضور مراسم الدفن و العزاء الى جانب عائلتها في مدينة مراكش، حيث ووري الراحل الثرى.

 

 
الفنّانة ليلا المغربية - صور من المكتب الإعلامي للفنانة ليلا المغربية 







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق