اغلاق

اللجنة الشعبية في اللد تدعو لمظاهرة يوم الجمعة القادم

عقدت اللجنة الشعبية في مدينة اللد اجتماعا شارك به عدد من الأهالي وأعضاء البلدية العرب ، وذلك بعد هدم بيت عائلة عمر شعبان . وعممت اللجنة بيانا ،


تصوير ابراهيم ابو غانم

تحت شعار " لا للحكم العسكري في مدينة اللد ". وجاء في البيان : "
أهل اللد الكرام؛ قامت جرافات البلدية مع قوات عسكرية مدججة من شرطة إسرائيل فجر الخميس 22/11/2018 بهدم بيت السيد عمر غازي شعبان على الرغم من وجود أمر من المحكمة المركزية بوقف الهدم.  كما قامت الشرطة الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة بممارسة الإرهاب السلطوي على اهلنا وأولادها والذي تمثل في الملاحقات الغير مبررة واستهداف وجودنا بشكل مباشر بقيادة قائد الشرطة العنصري المتطرف الذي تخَّرَج من دفيئات الكراهية والعنصرية والذي يسعى إلى إعادة الحكم العسكري على العرب. 
 
" الدعوة لمظاهرة يوم الجمعة القادم "
وتابع البيان : " على إثر كل ذلك اجتمعت اللجنة الشعبية وأعضاء البلدية العرب وخلصوا إلى ما يلي :
1.
الممثل الوحيد لقضايا العرب في المدينة هم أعضاء البلدية العرب، وعليه فإننا نتوجه إلى كل من يواجه مشكلة مع البلدية أو الشرطة ان يتوجه إليهم.
2. عدم التعامل مع الشرطة أو البلدية بشكل مباشر لانه ثبت أنهم يسعون إلى دس الاسافين بيننا وتفتيت نسيجنا الاجتماعي والسياسي.
3. تم توكيل أعضاء البلدية باستجواب رئيس البلدية عن دور الشرطة العسكري في المدينة وعن عملية الهدم الاخيرة.
4. تم الاتفاق على مظاهرة جبارة يوم الجمعة القادم الموافق 30/11/2018 - وسنوافيكم بتفاصيلها لاحقاً- احتجاجاً على أرهاب  الشرطة الإسرائيلية وقائدها المتطرف العنصري. 
5. بما أن الهدم كان مخالف لقرار المحكمة فقد تقرر الاستمرار في المسار القانوني ضد البلدية وضد الشرطة وقائدها العنصري ".
وخلص البيان للقول : "
اهلنا الكرام؛ اللد مدينة عربية منذ فجر التاريخ  وستبقى عربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ونحن نعوِّل على وعيكم لهذه السياسات العنصرية والمتطرفة وسنكون بإذن الله سدا منيعا أمام كل هذه السياسات التي تستهدف وجودنا ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق