اغلاق

المعلمة الحيفاوية ترّد :‘ والدة الطالبة شدّتني وسحبتني من شعري من داخل الصف وأدليت بأقوالي للشرطة ‘

ردّت المعلمة في مدرسة عبد الرحمن الحاج في مدينة حيفا ، بعد ظهر اليوم ، على أقوال الأم مناي ميعاري ، التي أدلت بها صباح اليوم لموقع بانيت ، حيث نفت المعلمة
Loading the player...

الاقوال التي جاءت على لسان الام ، مؤكدة على انها تعرضت للاعتداء من قبل الام.
وقالت المعلمة الحيفاوية ( الاسم محفوظ ) في ردّها على أقوال الام  :" انا مربية منذ 27 عاماً واول مرة يحدث معي ما جرى بالامس ، ولا زلت لا أصدِّق ما حدث ، وانا حقيقة لا اعرف تلك الام بتاتا ، ولأول مرة اراها امامي".
ومضت المعلمة قائلة :" امس في حوالي الساعة 10:15 صباحا ، وقبل استراحة الصباح ، قامت الطالبة بإشكالية معي تتعلق بالمادة التعليمية ، طلبت من الطالبة ان تجلس مكانها .. وتطور بيننا جدال ، فخرجتُ من الصف - وكل ما أقول يظهر في الكاميرا - وناديت مربية الصف ، وقلت لها لا استطيع ان اكمل حصة التعليم ، فاصطحبت المربيّة الطالبة الى الصف الذي كانت تدرّس فيه ، وهنا اشير مرة اخرى انني لا اعرف من هي ام تلك الطالبة ولم اتصل بها  في أي مرة من المرات لكي اشتكي لها ابنتها ، وبعد لحظات وصلت الأم المدرسة ووقفت امام باب الصف وقامت بشدّي من شعري وسحبتني من شعري الى خارج الصف ، وقالت لي ( انت لست محترمة،  لا أريدك ان تعلمي ابنتي ) .. في هذا الوقت ، انا دخلت لحالة هلع وقمت بالدفاع عن نفسي ، رجعت الى الصف فقامت بسحبي مرة اخرى وأصابتني بكتفي ، فيما تم الامساك بالام من قبل معلمة اخرى لردعها عن مواصلة سلوكها هذا ، وعلى الفور توجهت الى المدير وقلت له ان هنالك ام اعتدت عليّ واجهشت بالبكاء ، كنت بحالة هستيرية وقد وصل الاسعاف الى المدرسة ،  وتم نقلي الى المشفى  ووصلت الشرطة كذلك الى المدرسة واخذت اقوالي".

" بعد 27 عاما في التدريس .. اخشى الذهاب الى المدرسة "
وتابعت المعلمة :" اخشى الذهاب الى المدرسة واليوم كان قد اعلن الاضراب بالمدرسة بسبب ما حصل معي ، فما حصل معي لم اتوقعه يوما ولم يحصل معي منذ 27 عاما بالسلك التعليمي". الى هنا رد المعلمة على أقوال الام .

مناي ميعاري والدة الطالبة : " المعلمة أخرجت ابنتي من الصف .. "
هذا وكانت الام مناي ميعاري ، وهي ام لطالبة بمدرسة عبد الرحمن الحاج في مدينة حيفا - قد صرحت قائلة لموقع بانيت ، صباح اليوم  بانه " تم منع دخول ابنتها وطلاب اخرين للمدرسة اليوم ، وذلك بسبب اضراب أعلنت عنه المدرسة ، على خلفية حادثة عنف وقعت في المدرسة ".
ولفتت الام مناي ميعاري الى ان " الحادثة العنيفة وقعت بينها وبين معلمة في المدرسة ، يوم امس الخميس داخل جدران ". على حد قولها .
وفي التفاصيل ، قالت الام ميعاري : " قبل نحو شهر ، لاحظت انا ومجموعة من الأمهات بان الطلاب لا يتم تدريسهم المواد في موضوع معين بشكل مناسب ، وبمعنى ادق ، لمسنا بأنهم لم يتعلّموا مواد كافية في غضون الفترة التعليمية التي انقضت منذ مطلع السنة الدراسية ".
وأضافت الام قائلة :" توجهت الى معلمة الموضوع للبت بالقضية وتوجهت للإدارة بحثا عن حل دون جدوى ، غير ان ما اثار حفيظتي كأم هو اخراج ابنتي من الصف ، عندها ذهبت الى المدرسة ووجدت بانه تم اعادة ابنتي الى الصف ، ولكن الدموع كانت في عينها وكانت ترتجف . عندها دعتني المعلمة الحديث خارج الصف ، وهناك كانت محادثة شديدة اللهجة بيننا وتدافعنا بالأيدي ".
واردفت الام مناي ميعاري قائلة :" بعد هذه الحادثة ، قمت بالتوجه الى الشرطة ، وقدمت شكوى للمعلّمة في محطة حيفا - لواء الساحل ".

تعقيب وزارة المعارف
من جهته ،  عقب الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط الغير اليهودي كمال عطيلة  لموقع بانيت وصحيفة بانوراما على الموضوع ، قائلا :" تدين وزارة التعليم بشدة أي حالة عنف وستتصرف بكل الأدوات المتاحة لديها لمنعه، ويتم فحص الحدث من جميع جوانبه.
في الوقت نفسه ، تم إنشاء برنامج للتدخل ولمنع العنف. وسيتم نقله من بداية الأسبوع المقبل في جميع الفصول الدراسية ".
وختم عطيلة ردّه بالقول :" أوضحت الوزارة بانه لا مكان لإعلان الاضراب ، وان الطلاب سيتعلمون كالمعتاد ". الى هنا رد الوزارة .

تعقيب المدرسة
هذا وحاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، الحصول على تعقيب من مدير المدرسة ، حول أقوال الام الواردة اعلاه ، الا انه لم يتسنّ له ذلك ، نظرا لوجوده في جلسة كما أخبرت سكرتيرة المدرسة مراسل مرقع بانيت .
وحين سأل مراسل بانيت السكرتيرة ، ان كان هناك اضراب في المدرسة ، قالت نعم ولَم تُدلِ بتفاصيل .


صور من امام المدرسة


صورة عن الشكوى التي قدمتها الام ضد المعلمة في الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق