اغلاق

نتنياهو يشكل لجنة وزارية برئاسته تعنى بمكافحة العنف داخل العائلة

قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وقرينته السيدة سارة نتنياهو هذا الصباح بزيارة لملجأ للنساء المعنفات ممن عانين العنف داخل العائلة، في إطار اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء.


تصوير المكتب الصحافي الحكومي

حيث أجرى رئيس الوزراء وقرينته في إطار الزيارة حوارًا مفتوحًا مع النساء المتواجدات في الملجأ، وقد استمع رئيس الحكومة وقرينته إلى حكايات النساء وشدّا على أياديهن. وقد قال رئيس الوزراء "إنه يجب التعامل بصرامة وبيد من الحديد مع هذه الظاهرة وأعلن عن نيته معالجة هذا الموضوع مع الحكومة" .
هذا وقد أعلن رئيس الحكومة نتنياهو تشكيل لجنة وزارية يترأسها هو تعنى بمكافحة العنف داخل العائلة، حيث ستتألف اللجنة من وزيرة العدل ووزير الرفاهية ووزير الأمن الداخلي ووزيرة المساواة الاجتماعية.
وقال
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة: "دعوني أخبركم أنني جئت للتو من جولة صادمة، ولا توجد لدي عبارة أخرى للتعبير عنها، أجريتها وقرينتي في ملجأ للنساء المعنفات بأورشليم. إن العنف ضد النساء بمثابة ظاهرة إجرامية، إنها جريمة.
ونحن بطبيعة الحال نعترض على ممارسة العنف بصورة عامة، إلا أنه تندرج أمور خاصة ضمن هذا التصنيف. إن الأمر الخاص هو بالطبع ضرورة معالجة النساء والأطفال والأسر حيث نبذل الكثير في سبيل ذلك ولكن يجب عمل الأكثر بكثير. وسيشكل ذلك قسمًا من المناقشات التي ستجريها بعد قليل في الحكومة بمناسبة حلول اليوم العالمي لمنع العنف ضد النساء.
لكنني اكتشفت حينما تحدثت مع أولئك النساء شيئًا أدهشني في المرأة تلو الأخرى، أننا نبذل المساعي الكبيرة والتي ستزداد لمعالجة أولئك النساء، في الملاجئ وفي المرحلة ما بعدها – ويتوجب علينا معالجتهن لأن التهديد لم يتلاش، والتحدي لم يزل، إلا أنني اكتشفت أنه لا نتخذ أي إجراءات تقريبًا ضد الذين يقترفون هذه الجريمة. مما يشبه لو افترضنا أنك تتعامل مع الإرهاب، فهذا إرهاب بكل ما تعنيه الكلمة، إلا أنك لا تتعامل مع الإرهابيين. إنني بصدد ليس عرض التأهيل النفسي عليهم فحسب، فغالبيتهم ليسوا معنيين بذلك. ولو حاولنا التعامل مع الإرهابيين من خلال التأهيل النفسي لكان يشكل ذلك أحد الاتجاهات. ولكن يجب أولاً إنفاذ القانون وزيادة الردع وفرض العقوبات، إذ اندهشت لاكتشافي أولئك النساء ممن اعتدى بعض أزواجهن عليهن بالسكين ولم يتخذ أي إجراء ضدهم، بينما أقدم زوج آخر على إطلاق النار داخل البيت ولم يتم اتخاذ اي إجراء ضده، وقام ثلاثة أشقاء بحبس شقيقتهم، أي تلك الأم، لمدة ثلاث سنوات في غرفة مجهزة بشبائك، حيث لم يسمحوا لها بمغادرتها وفصلوها عن طفلها الرضيع، ولم يُتخذ أي إجراء ضدهم.
إننا نفتقر إلى شيء ما هنا، وألتمس إعداد خطة تعنى ليس بمعالجة المعتدى عليهم فقط وإنما المعتدين أيضًا. وكما قال أكبر شركاء هرتسل، نورداو، عن عقيدة الأخلاق – أولاً يجب تنفيذ القانون وفرض العقوبات ثم الأخلاق. وفي هذه الخصوص لا يتوفر تنفيذ للقانون ولا عقوبات ولا أخلاق ولا عدالة. وإنما فقط ذلك الخوف المستمر والصدمة النفسية التي يصعب وصفها. إننا نشاهد ذلك لدى النساء ونشاهد ذلك أيضًا لدى أولئك الأطفال الصغار اللطيفين الذين قمنا أنا وقرينتي بزيارتهم. إلا أن كل ذلك سيشهد تغييرًا.
إنني أرجو من جميع وزراء الحكومة وجميع أعضاء الكنيست التعاون لإحداث تغيير جذري وعميق هنا. يجب أن نكون الدولة الرائدة عالميًا في هذا المجال، على غرار كوننا الدولة الرائدة عالميًا في محاربة الإرهاب" - وفق ما جاءنا من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي .


   


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق