اغلاق

تقرير:خطأ بتسجيل وزن طائرة ‘ال عال‘ شكلّ خطرا عليها

تم يوم أمس الاثنين ، الكشف عن تقرير خطير للمحقق الرئيسي في وزارة المواصلات حول حادثة وثعت خلال شهر اذار الماضي ، لطائرة من شركة " ال عال " ،


طائرة من طائرات شركة " ال عال " - الصورة للتوضيح - تصوير : (Photo by Fabrizio Gandolfo/SOPA
Images/LightRocket via Getty Images

من طراز " بوينغ 9 -787 وهي الطائرة المعروفة باسم " طائرة الأحلام " التي اشترتها الشركة في اطار صفقة تمت مؤخرا ، والتي كانت متوجهة من مطار بن غوريون الى نيو جرسي .
وتبين من التقرير " أن قائدي الطائرة سجلوا عن طريق الخطأ في منظومة الطائرة وزنا أقل بـ 40 طنا من الوزن الحقيقي للطائرة " .
وأوضح التقرير " أن طاقم الطائرة ، وبسبب تسجيل الوزن الخطأ تسبب بتزويد الطائرة بكمية غير مناسبة من الوقود ، وهو الامر الذي كان من شانه أن يتسبب بكارثة ، خاصة عند اقلاع الطائرة ، فذلك من شانه أن يتسبب باصطدام ذنب الطائرة بالارض لدى اقلاعها " .
وقد وقعت الحادثة عند تجهيز الطائرة التي كان علة متنها 300 مسافر وطاقم الطائرة ، وكان من المقرر أن تنطلق عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ، حوالي 40 دقيقة قبل وقف حركة الطيران لمنع الضجيج في ساعات الليلة ، وقد تأخرت الطائرة عن الاقلاع بسبب وصولها متأخرة من رحلة سابقة من هونغ كونغ ".
ووفقا للتقرير " فان طواقم المطار وأعضاء طاقم الطائرة شرعوا بتجهيز الطائرة من أجل الاقلاع نحو الولايات المتحدة الامريكية ، وقد ضم الطاقم قائدي طائرة وضابطين ، علما ان كمية الوقود للطائرة تحتسب وفقا لوزنها مع الحمولة ، وتبين ان احد قائدي الطائرة وقبل الاقلاع سجل وزنا أقل من وزن الطائرة حيث سجل وزن 128.6 طن بدلا من 168.6 طن ( بدون وقود ) .
كما جاء في التقرير " أن قائد الطائرة لاحظ أنه اخطا بتسجيل الوزن وقال لمرافقيه عن ذلك ، وادعى انه عدل الرقم ، لكن الرقم الخطأ بقي بالمنظومة ، كما قال القائد الثاني بالطائرة انه شاهد زميله وهو يجري تعديلا على الرقم لكنه لم يتاكد بعد ذلك اذا تم تصحيح الرقم ، وقد تقرر ان يكون وزن الوقود النهائي 69 طنا ، وبعد ان حصل الطاقم على ورقة تعبئة الوقود لم يجريا تصليحا للخطأ ، وقد انتبه الطاقم للخطأ وانه لم يصلح بعد أن أقعلت الطائرة  ".

تعقيب شركة ال عال
ونقل عن شركة " ال عال " التعقيب التالي :"  ال عال تنظر بحرص شديد لقضية امان الرحلات الجوية . كما جاء في التقرير ، فان قائد الطائرة فهم مباشرة انه ارتكب خطأ واستخلص العبر المطلوبة . تم تقديم تقرير فوري من قبل الشركة لسلطة الطيران المدني وللمحقق الرئيسي في وزارة المواصلات . جدير بالذكر انه لم يكن هنالك خطر للمسافرين والطائرة . ال عال اجرت تحقيقا شاملا للحادثة واجرت حتلنة تعليمات وارشاد لقائدي الطائرات ، وستواصل الشركة دراسة تقرير المحقق الرئيسي ، ونحن نرى بأمان الرحلات الجوية هدف سام ولا نتهاون في ذلك " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق