اغلاق

التجمع الوطني المسيحي يحيي عيد الميلاد بشوارع القدس

انتشر نشطاء التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المُقدسة في شوارع القدس والبلدة القديمة مرتدين زي سانتا كلوز ،مؤخرا، لاحياء عيد ميلاد السيد المسيح


تصوير: التجمع الوطني المسيحي

وبث الفرحة في قلوب أطفال المدينة في مختلف احيائها، حيث وزعوا الحلوى على الأطفال، وفي باب العمود انشدوا الاناشيد الوطنية وأغاني الأطفال برفقة فرقة عمر جابر الموسيقية.
وقال رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، ديمتري دلياني، إن "احياء عيد الميلاد في شوارع القدس يساهم في تعزيز الروح الوطنية، وابراز المكوّن المسيحي في الهوية الفلسطينية الاسلامية-المسيحية الواحدة الاصيلة لمدينة القدس العربية، والتي يحاول الاحتلال أن يطمسها من خلال سياسات أسرَلة المدينة المحتلة، وتزييف هويتها لما يتوافقضض مع الخرافات التاريخية التي يسوّقها".
وأكد مسؤول النشاطات الميدانية في التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، نضال عبود، على أن "نشاطات الاحتفال في عيد الميلاد بدأت في منتصف الشهر الجاري بيوم ترفيهي للأطفال المرضى في مستشفى رفيديا، وأمسية فنية للمسنين في بيت المسنين التابع للهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، وصولاً الى التظاهرة الحاشدة يوم أمس في بيت لحم تنديداً بالاضطهاد الديني الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق أبناء شعبنا بمسلميه ومسيحيه، واليوم فعاليات احياء عيد الميلاد في القدس، مشيراً الى أن هذه النشاطات ستستمر طيلة فترة اعياد الميلاد حسب التقويمين الشرقي والغربي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق