اغلاق

توما -سليمان: ‘أجهزة الأمن الإسرائيلية تتواطأ في إخفاء الاعتداءات الجنسية من قبل الشاباك‘

عمم مكتب النائبة عايدة توما -سليمان، بيانا على الاعلام جاء فيه : ((على خلفيّة الفضائح حول توّرط رجال أمن من الشاباك والشرطة في قضايا اعتداءات جنسية بحقّ

 
عضوة الكنيست عايدة توما- سليمان

معتقلات ونساء فلسطينيات، عقدت اللجنة لرفع مكانة المرأة والمساواة الجندرية برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة-المشتركة) جلسة ناقشت ظاهرة التحرشات والاعتداءات الجنسية في ما يسمى أجهزة "الأمن" الاسرائيلية، بحيث تطرقت هذه الجلسة لمحاولة الأجهزة تجاهل شكاوى نساء فلسطينيات تعرضن لاعتداءات من قبل محققين من الشرطة والشاباك. وافتتحت توما-سليمان جلسة اللجنة قائلة أنّ التحرشات الجنسية هي نتيجة حتميّة في منظومة "أمن" ذكورية وعسكريّة تحتلّ شعب بأكمله وتنتهك حقوق الانسان يوميًا. وأضافت "المجتمع الاسرائيلي ككل يصبح يوما بعد يوم مجتمع عسكري يتغذى من نظام الترهيب الذي تقوده الحكومة حتى بات انتقاد اجهزة الامن امر مستهجن. حتى حين ينتقد السياسيين والسياسيات الاسرائيليات التحرشات الجنسية داخل هذه الاجهزة، فإنهم غالبًا ما يتجاهلون الاعتداءات الموجهة ضد النساء الفلسطينيات، سواء في المعتقلات او في غرف التحقيق او الحواجز. ونحن هنا اليوم لمساءلة هذه الاجهزة وفضح تخاذلها ومحاولاتها اخفاء هذه الشكاوى."
هذا وكانت توما-سليمان قد وجهّت لكلّ من اجهزة الموساد، الشاباك، قسم التحقيق مع افراد الشرطة (ماحاش)، قسم شكاوى المحقق معهم، وغيرهم من الاجهزة، دعوة للمثول امام اللجنة، موضحّة ان الجلسة ستتطرق لعدّة قضايا وشكاوى كنّ قد قدمن على يد نساء فلسطينيات، آخرهن شكوى بجريمة اغتصاب ضد محقق في شرطة القدس، وفضيحة التفتيش لإمرأة في عضوها التناسلي خلال التحقيق. في كلا القضيتين لم تتم حتى اليوم تقديم المشتبه بهم لأي محاكمة جنائية، بحيث تم اغلاق الملف في القضيّة الاولى، وما زالت النيابة العامة تماطل في تقديم لائحة اتهام.
وفي محاولة تهرب واضحة، تلقّت توما-سليمان رسالة عُنوِنت بأنها سريّة للغاية توضح ان مندوبي الموساد والشاباك سيتغيبون عن الجلسة بحجّة سريّة المعلومات.
وفي هذا الشأن عقبّت توما-سليمان: "تغيّب الموساد والشاباك عن جلستنا اليوم، كما وامتنعوا عن تزويد اللجنة بالمعطيات المطلوبة حول الاعتداءات الجنسيّة، هو استمرار بسياسة التواطؤ لإخفاء جرائم الاحتلال".
هذا وطالبت رئيسة اللجنة، توما-سليمان المندوبين من أجهزة "الأمن" بتحضير جميع المعطيات حول عدد الشكاوى والتوجهات في قضايا اعتداءات جنسيّة داخل الاجهزة وخارجها، مع معلومات حول كيفية معالجة هذه القضايا)).



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق