اغلاق

الأكاديمية العالمية للسلام تمنح الشاعر خالد اغباريه الدكتوراه الفخرية

قررت الأكاديمية العالمية للسلام والدفاع عن حقوق الإنسان التي يرأسها البروفيسور رودني وتحت توقيع الدكتور حسن الشرماني سفير السلام في اليمن وممثل الأكاديمية


الشاعر خالد اغبارية

في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس منظمة السعيدة التنموية الانسانية ، يوم الثلاثاء الموافق لتاريخ 25\12\2018 أن تمنح الدكتوراه الفخرية في السلام للشاعر الإعلامي خالد اغباريه، وذلك بعد منحة  دكتوراه فخرية من الأمانة العامة لاتحاد السلام للقبائل العربية في اليمن،  ودكتوراه فخرية من أكاديمية السلام في ألمانيا  ودكتوراه فخرية من المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني، والتي تُمنح للشخصيات المهمة في العالم، وذلك لجهوده المبذولة في نشر ثقافة المحبة والسلام بين الشعوب، من خلال تجواله بين المدن والقرى الفلسطينية، ونشره كتاباته في الصحافة الورقية والإلكترونية في الدول العربية، والتي تحتوي على القيم الإنسانية، والحث على السلام العالمي، وتترك أثرًا طيبًا وجميلًا ودفئًا في نفوس القارئين. بحسب ما علمنا من الشاعر.

الحث على المحبة والسلام
وقال الدكتور حسن الشرماني سفير السلام في اليمن  وممثل الأكاديمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس منظمة السعيدة التنموية الانسانية قال (وفق ما علمنا من اغبارية) : "ألف ألف مبروك الدكتوراه الفخريه في السلام من الأكاديمية العالمية للسلام والدفاع عن حقوق الإنسان التي يرأسها البروفيسور رودني، وتحت توقيعي أنا حسن الشرماني سفير السلام وممثل الأكاديمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس منظمة السعيدة التنموية الانسانية، وهذه الشهادة تم منحها للشيخ الإعلامي الشاعر خالد اغباريه شاعر الحب والسلام وذلك لجهوده الكبيرة والملموسة في نشر ثقافة المحبة والتعايش والتسامح والسلام والدفاع عن المسجد الأقصى بشعره وأدبه وهذا أقل واجب منا له فألف ألف مبروك له وألف ألف مبروك لفلسطين وكل شعب فلسطين وكل محبي الأقصى المبارك ، ولأننا نرى فيه علمًا في الأدب والثقافة  وإنه من خلال وجوده كعضو في العديد  المؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية التي تحث على المحبة والسلام بين الشعوب، فإننا نرى استحقاقه في ذلك".
وقال الشاعر خالد اغباريه :" اشكر الدكتور حسن الشرماني سفير السلام في اليمن  وممثل الأكاديمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس منظمة السعيدة التنموية الانسانية ، على هذه الثقة ومنحي شهادة الدكتوراة الفخرية، ونسأل الله على أن نكون عند حسن ظن من منحنا هذه الشهادات وهي شهادات فخر واعتزاز، أهديها لكل من ساندني في حياتي الثقافية والأدبية وعلى نشر ثقافة المحبة والسلام" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق