اغلاق

اتهام شخص من نحف: نشر صورا للاسد ونصر الله وحرض على جنود اسرائيليين

أفاد المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " بعد تحقيق مكثف، معقد ومشترك لشرطة إسرائيل


تصوير : Ratib Al Safadi/Anadolu Agency/Getty Images

وجهاز الأمن العام الشاباك، قدمت النيابة العامة لواء حيفا لائحة اتهام وطلب تمديد توقيف المتهم علي عبد الله سرحان البالغ من العمر 64 عاما من بلدة نحف حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده بتهمة الاتصال مع عميل أجنبي، والتحريض على الإرهاب ودعم منظمة حزب الله الارهابية " .
واضاف البيان :"
خلال تحقيق سري تم جمع ادلة وقرائن ضد المتهم ومع الانتقال الى المسار العلني للتحقيق تم القاء القبض عليه يوم 10/12/18.
أثناء التحقيق تبين أن المتهم قام بنشر محتويات عبر شبكات التواصل الاجتماعي تحت أسماء مختلفة التي تمدح منظمة حزب الله الارهابية وتتضامن مع المنظمة الإرهابية وتدعمها، كما ونشر المتهم نداء مباشرا لتنفيذ عمليات ارهابية بحق جنود الجيش الاسرائيلي حيث كانت بعض المنشورات بواسطة شبكة الاعلام "المنار" التي تعمل من قبل منظمة حزب الله.
فيما يلي بعض المنشورات:
- في يوم 4/11/18، نشر المتهم صورة تظهر جنود الجيش الاسرائيلي بالقرب من السياج الأمني ​​وعلى رؤوسهم علامة دائرة حمراء وكتابات:"حولوهم الى قشور طعام".
-
في يوم 29/6/18 ، نشر المتهم صورة لامين عام منظمة حزب الله الارهابية حسن نصر الله ، وعليها كتب: "مظهرك ، وكلماتك ، ونداءاتك الله أكبر تخيفهم يا أبو هادي".
-
في يوم 19/1/18 ، نشر المتهم صورة لحسن نصر الله: "لن يتحدانا أحد، وكلمتنا هي كلمة ، إذا وعدنا ، سنوفي".  "سيد المقاومة على إسرائيل أن تأخذ بجدية تحذيرات الدولة اللبنانية ... وأنها ستلتزم بالتزامها بالكامل ومن اللحظة الأولى".
- في يوم 12/12/17  نشر المتهم صورة للرئيس السوري بشار الأسد على خلفية المسجد الأقصى وعليها النص الاتي: "فلسطيني وقائد بلدي هو بشار الأسد، والقدس هي عاصمة فلسطين"" .
واردف البيان :"
هذا تبين من التحقيق ان المتهم قام بالاتصال بشخص واسمه اسد - عضوا في منظمة إرهابية ويعمل تحت قيادته، جزء من الشبكة الاعلامية "المنار" ومدير مجموعة واتساب باسم الفائزو/ الغالبون).
هذا وقدم المتهم نفسه امام أسد كمن يعيش في شمال فلسطين المحتلة بالقرب من عكا وتبادلا الرسائل حيث قال المتهم بإحدى الرسائل انه بحاجة ​​لخدمة ضرورية فأجابه اسد: "انا بخدمتك بكل ما تريد" .
وتبين ايضا من التحقيق ان أسد طلب من المتهم نشر تحية لنصر الله على خلفية مدينة عكا وعلى النحو التالي: "تحية للسيد حسن نصر الله من عكا خلف خطوط العدو 14 أغسطس 2018 انتم النصر".
المتهم وافق على طلب اسد وقام بارسال صورة على ورق وكتب عليها "الاف التحيات لسيد المقاومة، من أرض الجليل الصامد والى كل محارب مقاومة محترم في سبيل الحرية " .
اسد طلب من المتهم أن تكون التحية او المباركة على خلفية مدينة عكا ، وأضاف أن ذلك ضروريًا لـ "الدعاية الحربية".
المتهم أجابه بأنه يقطن بالقرب من عكا ، وان الأن ليل، لكنه وعد أنه سيرسل التحية في غضون يومين من امام مسجد الجزار في عكا.
هذا وقام المتهم أيضا بإرسال صور لاسد لقرية نحف وتعهد امامه بالقيام بهذه المهمة ولكن بسبب حالته الصحية والقاء القبض عليه منعت قوات الامن من المتهم من القيام بهذه المهمة. بالرغم من توقيفه تابع المتهم نشر محتويات دعم ومدح لمنظمة حزب الله الإرهابية" .
وتابع البيان :"
بعد تحقيق موضوعي وجذري ومهني اجرته شرطة اسرائيل بالتعاون مع جهاز الامن العام- الشاباك، تم بناء قاعدة ادلة وقرائن ضد  المتهم حيث قدمت هذا اليوم النيابة العامة لواء حيفا لائحة اتهام وطلب تمديد توقيف ضد المتهم حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده الى المحكمة المركزية في حيفا.
جهاز الأمن العام وشرطة إسرائيل ينوهون أن أي محاولة من قبل حزب الله لاستغلال مواطني الدولة لاحتياجاته سوف يتم التعامل معها بشدة وصرامة من قبل هيئات تطبيق القانون بهدف احالة المتورطين الى العدالة ومحاكمتهم بشكل صارم .
الانضمام إلى المنظمات التي تدعم الإرهاب يشكل تهديدا خطيرا لأمن الدولة. ستواصل الأجهزة الأمنية في إسرائيل ، بما في ذلك شرطة إسرائيل، العمل في كل مكان وزمان وعلى جميع المستويات للقضاء على هذه الشبكات ولحماية أمن مواطني الدولة" .


تصوير :  Sasha Mordovets/Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق