اغلاق

‏مشروع توعوي في الجلبوع لمكافحة ‘البلطجة‘ بشبكات الانترنت

انطلق الشهر الماضي في مدارس الجلبوع، مشروع موسع للتوعية حول شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، للصفوف الخامس والسادس، وذلك ضمن مشروع


الخبر والصور من بكر زعبي

"مدينة بلا عنف"، والحديث يدور عن محاضرات توعوية بمشاركة الطلاب أنفسهم.
أكثر من 300 طالب حتى الآن شاركوا في المحاضرات، وسيستمر المشروع خلال السنة الدراسية.
رئيس المجلس، عوفيد نور، قال: "البلطجة في شبكة الانترنت، تعكس البلطجة في الشارع، والأطفال هم هدف لهذه البلطجة للأسف، لا سيما وأنهم منفتحون على الشبكة العنكبوتية بشكل كبير، وهنا يأتي دور التربية، أن نعلم طلابنا ونوجههم حول كيفية استخدام الانترنت، ففي الجلبوع وضعنا دائمًا الشعار "التربية هي الإجابة على كل الاسئلة"" .
ليطال يهوشوع، مديرة مشروع "مدينة بلا عنف" قالت :" البلطجة والزعرنة في الانترنت تمس بشكل أساسي بالمجتمع، وبالأطفال، لذلك نحن نرى أنه بالإضافة لما تقوم به المدارس، علينا أن ننظم هذا المشروع بالتعاون مع الشرطة وسلطة مكافحة المخدرات والعنف والكحول، الذي انشأوا أيضًا مركز الخدمات (105) الذي يقدم استجابة مهنية لكل مواضيع البلطجة والزعرنة بالانترنت" .


         


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق