اغلاق

المدرب الفحماوي حسين اغبارية يضع بصمته بالوسطين اليهودي والعربي

هو مدرس تربية بدنية في مدرسة الباطن في مدينة ام الفحم ، ويدير محلا تجاريا مختصا بالالبسة الرياضية ومدرب لياقة بدنية لفريق شبيبة هبوعيل الخضيرة ومدرب لياقة بدنية لفريق


الصور وصلتنا من المدرب حسين اغبارية

هبوعيل ام الفحم ، ويتعلم ماجستير في علم جسم الانسان والرياضة في كلية "فينجيد" ، انه الشاب حسين ساخن اغبارية ( 31 عاما) من سكان مدينة ام الفحم .
حول امور التدريب والرياضة والتنسيق بين كل هذه الامور ، التقى به مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاجراء هذا الحوار.
في البداية حدثنا كيف تستطيع ترتيب كل هذه الامور بشكل يومي خاصة وانك متزوج وأب ايضاً :" من ينظر لها من بعيد يقول أنه من الصعب ان ينسق بينها ، ولكن اقول ان استطاع الانسان ان يضع برنامج وخطة عمل سنوية ، وان يعمل من خلاله فانه يستطيع التنسيق بشكل ممتاز بين كافة الامور وأن يجد وقتا لنفسه ولعائلته ".
وحول النجاحات والانجازات قال :" استطعت تحقيق نجاحات مع فرق الشبيبة وبدايتي كانت مع فريق شبيبة ابناء ام الفحم ، واستطعت أن أحصد معهم بطولتي دوري ، ثم توجهت لفريق شبيبة ابناء باقة ولاول مرة بتاريخ مدينة باقة استطعنا الصعود من الدرجة القطرية للمتازة ، ووصلنا مراحل متقدمة من بطولة كأس الدولة ولعبنا امام فريق مكابي حيفا، وانا الان منذ 3 سنوات مدرب لياقة بدنية لفريق شبيبة هبوعيل الخضيرة بالدرجة العليا".

" صعوبات خاصة "
واضاف اغبارية :" في بداية طريقتي كانت هنالك صعوبات خاصة حينما كنت مدرب لياقة بدنية لفريق مكابي نتانيا ، حيث واجهت بعض الصعوبات من بعض الاهالي الذين لم بتقبلوا في البداية مدربا من الوسط العربي ، ولكن بعد تجربة مع فريق بركائي لمدة سنتين وهبوعيل الخضيرة لمدة 3 سنوات والعمل مع لاعبين من الوسط اليهودي بصفوف فريق هبوعيل ام الفحم ، الامور اصبحت جيدة جداً خاصة وانني افرض احترامي على الجميع ولذلك الجميع يحترمني".
وحول اختياره كمدرب لياقة البدنية بصفوف فريق هبوعيل ام الفحم قال :" تم اختياري لقيادة تدريبات اللياقة لبدنية لفريق هبوعيل ام الفحم ، واعتقد بان السبب لذلك هو السمعة الطيبة والانجازات التي حققتها والتدريبات التي اقدمها للاعبين في الوسط اليهودي، وبرأيي ليس من عبث مدرب من الوسط العربي يعمل مع فريق يهودي بالدرجة العليا ، وتوجهت لي ادارة الفريق الفحماوي لقيادة تدريبات اللياقة البدنية للاعبي الفريق وكان لي الفخر والشرف بقبول هذه المهمة لاخدم فريق مدينتي الغالية ام الفحم واكون ولو جزءا بسيطا من سعادة اهالي مدينتي ".
وحول تسليط ضوء الجماهير على ما يقدمه قال المدرب حسين اغبارية :" انا افتخر بالجمهور الفحماوي واشكر كل من يثمن ما اقوم به ، ولكن ضمن طاقم تدريبي جماعي بالاضافة للجو العام الذي يتم توفيره للاعبين والمدربين من قبل ادارة الفريق ليستطيع الفريق تقديم افضل ما لديه ويحقق نتائج طيبة من تجل تحقيق حلم الصعود للدرجة الممتازة لفريق هبوعيل ام الفحم".

 

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق