اغلاق

الوادا تقول إنها حصلت على بيانات معمل موسكو

قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) في بيان إن فريق التفتيش التابع لها أنهى عملية استعادة بيانات معمل موسكو بنجاح وهو شرط قرارها


وزير الرياضة الروسي بافل كولوبكوف( Photo by Mikhail Svetlov/Getty Images)

 المثير للجدل في سبتمبر أيلول برفع الإيقاف بشكل جزئي عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات.
وقال كريج ريدي رئيس الوادا في بيان "هذه خطوة كبيرة من أجل رياضة نظيفة. هذا يظهر أننا نواصل التقدم الحقيقي الذي لم يكن ليحدث بدون قرار اللجنة التنفيذية في 20 سبتمبر".
وتم إيقاف الوكالة الروسية في 2015 بعد صدور تقرير للوادا بإشراف المحامي الكندي ديك باوند تضمن أدلة على وجود نظام ممنهج برعاية الدولة لتناول المنشطات.
ومع الحصول على البيانات، بعد أسبوعين من المهلة المحددة في وقت سابق، ستدرس اللجنة التنفيذية بالوادا التوصيات فيما يتعلق بامتثال الوكالة الروسية للوائح.
ولو فقدت الوكالة الروسية ترخيصها مرة أخرى ستواجه الرياضة الروسية عقوبات جديدة.
وتم حظر مشاركة روسيا في الأولمبياد الشتوي في العام الماضي كما تم استبعاد العديد من الرياضيين الروس من المنافسة في أولمبياد ريو 2016.
وبسبب الخوف من التدخل الروسي في الحصول على البيانات ومخاوف تتعلق بأمن فريق التفتيش قررت لجنة مراجعة الامتثال عدم تقديم تقريرها إلى اللجنة التنفيذية بالوادا سوى بعد إنهاء الفريق مهمته وخروجه من روسيا.
وستعقد اللجنة التنفيذية مؤتمرا عبر الهاتف لإعلان قرارها يوم الثلاثاء المقبل.
وستفحص الوادا وجود أي تلاعب في البيانات بينما يجب على السلطات الروسية تأكيد أن أي عينات ستطلب الوادا إعادة تحليلها يجب أن تكون في معمل مرخص بحلول 30 يونيو حزيران.
وقالت الوادا إن البيانات من المعمل ستكون مهمة من أجل إقامة دعاوى ضد الغش وتبرئة رياضيين آخرين.
وتقبلت روسيا وجود عملية تناول منشطات واسعة النطاق في البلاد لكن السلطات واصلت النفي أنها كانت برعاية الدولة.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق