اغلاق

عكس الشائع .. تجنب الأكل قبل النوم بساعتين ‘خرافة‘!

تشير الأبحاث العلمية الجديدة، إلى أن تناول العشاء في وقت متأخر ليس سيئًا بالنسبة لك كما كنت تظن، فلطالما أوصى أخصائيو التغذية بتناول العشاء قبل ساعتين على الأقل من النوم؛


الصورة للتوضيح فقط

حتى تستقر مستويات السكر في الدم.
وبحسب موقع بريطاني، وجد باحثون يابانيون، أن ترك ساعتين ما بين آخر وجبة والذهاب إلى النوم، لم يحدث فرقا لمستوى السكر في الدم على المدى الطويل، فالخبراء من جامعة "أوكاياما" تتبعوا نحو 1573 فردًا بالغًا لمدة 3 سنوات، ومراقبة أوقات الطعام وأنماط النوم وأخذ اختبارات الدم.
وترك معظم المشاركين ساعتين على الأقل بين العشاء والنوم، لكن 16% من الرجال و8% من النساء تركوا وقتا أقل، وبتحليل نتائج الدم، وُجد أن الوقت الذي يتركه الناس سواء ساعتين أو أقل لم يُحدث فرقا لمستوى السكر في الدم على المدى الطويل، بل إن نمط الحياة بشكل عام، كان هو المؤثر بالدرجة الأولى والأكبر على نسب السكر في الدم من عادة ترك وقت بين الأكل والنوم، وذلك من خلال ممارسة الرياضة والتدخين.
ونشر الباحثون اليابانيون، نتائج بحثهم في مجلة التغذية والوقاية الصحية العلمية وقالوا: "على عكس الاعتقاد العام، الحفاظ على وقت بين الوجبة الأخيرة والنوم لم تؤثر بشكل كبير على مستوى السكر بالدم، بل ينبغي أن يتم الانتباه أكثر إلى عادات صحية أكثر فاعلية، مثل مكونات الغذاء، والنوم الكافي، وتجنب التدخين، وزيادة الوزن، وهذه المتغيرات كان لها تأثير أعمق على عملية التمثيل الغذائي".



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق