اغلاق

فضيحة فولهام والقبض على مهاجمه

ألقت الشرطة القبض على الفرنسي أبو بكر كامارا، مهاجم فولهام الإنجليزي من داخل ملعب التدريب إثر عراك خلال حصة تدريبية، ليوقف النادي مهاجمه حتى إشعار آخر.

 
الفرنسي أبو بكر كامارا، مهاجم فولهام الإنجليزي (Photo by James Williamson - AMA/Getty Images)

وجاء في بيان صدر عن الشرطة: "تم إبلاغ قسم الشرطة في نيو مولدن قرابة الساعة الخامسة من بعد ظهر الاثنين 21 يناير عن وقوع عراك، حضرت الشرطة وتم توقيف شخص بتهمة إلحاق أضرار جسدية".
فيما أصدر نادي فولهام بيانا رسميا، أكد فيه أن الشخص الموقوف ممنوع حتى إشعار آخر من التواجد في مركز تدريب النادي وجميع أنشطته.
هذا الحادث أتى بعدما تورط كامارا في مشاجرة مع زميله الصربي ألكساندر ميتروفيتش خلال جلسة "يوغا" على هامش تدريب فولهام، لكن لا علاقة لهذه الواقعة بإلقاء الشرطة القبض على النجم الفرنسي.
وأثار اللاعب جدلا كبيرا في الأسابيع الأخيرة، كما وبخه مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري عندما خالف تعليماته، وأصر على تسديد ركلة جزاء بدلا من زميله الصربي ميتروفيتش، لدرجة وصلت إلى الاشتباك في الملعب، بعدها قام بإهدار الركلة خلال مباراة هامة ضد هاردسفيلد من أجل البقاء بين أندية الدرجة الممتازة.
وانضم كامارا إلى فولهام الذي يحتل المرتبة قبل الأخيرة في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز قادما من أميان صيف عام 2017، وسجل 5 أهداف هذا الموسم.


لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق