اغلاق

‘الهـز‘ مفيد لنوم الرُضع والبالغين ويحفـز الذاكرة !!

غالبا ما تلجأ الأمهات إلى هز صغيرهن برفق حتى يغط في النوم، وبحسب دراسة جديدة أجراها علماء بجامعة جنيف، وجدوا أن الهز الروتيني مفيد لكل من الكبار والصغار، على حد سواء.


صورة للتوضيح فقط

بحسب موقع بريطاني، تقول الدراسة إنك في حال كنت تعاني من الأرق، عليك اللجوء إلى شراء أرجوحة للاستفادة من تأثيرها لمساعدتك على النوم، حيث وجد العلماء أن الأشخاص الذين يتم هزهم بلطف من جانب إلى آخر في وقت النوم، يغفون أسرع، ويحصلون على نوم أعمق، هذا النوم العميق بدوره يجعل عمل الذاكرة أفضل.
ضمت التجربة مجموعتين من 18 شخصا، طُلب من إحداهما قضاء ليلة في سرير عادي، بينما الأخرى في سرير هزاز، يتحرك من جانب إلى آخر، ووجدوا أن الليلة التي نام فيها المتطوعون في سرير متحرك، كانوا أسرع في النوم بمتوسط 6 دقائق، وأقل عرضة للاستيقاظ في الليل.
الأمر لم يتوقف عند النوم السريع والعميق، فهذه النتيجة بدورها كان لها حافز في أداء أفضل اليوم التالي، سواء في العمل أو المدرسة، حيث يلعب النوم دورا حيويا في الاحتفاظ بالمعلومات، ولمزيد من التأكيد طُلب من المجموعتين حفظ 46 زوجا من الكلمات، وكانت المجموعة الثانية أفضل من حيث التذكر بمتوسط نحو 5 كلمات إضافية.
يعتقد الخبراء أن حركة الهز الروتينية تزامن موجات الدماغ التي تتحكم في النوم، وربما ينام الرُضع أسهل بهذه الطريقة؛ لأنها تزامن كذلك حركة الجنين في الرحم ذهابا وإيابا.
قال الدكتور "لورنس باير"، القائم على الدراسة: "نوم ليلة جيدة يعني الخلود إلى النوم بسرعة وأن تغط في النوم طوال الليل، ولاحظنا أن المتطوعين ناموا بسرعة أكبر عندما تم هزهم، وربما يفسر ذلك لماذا يغفو كثير من الناس في السيارات والقطارات".

نُشرت نتائج الدراسة في مجلة "كارنت بيولوجي Current Biology"، وهذه النتائج قد تؤدي إلى علاج المصابين بالأرق والمسنين الذين يعانون من مشاكل في النوم.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق