اغلاق

توتنهام بالصف الثاني يودع كأس إنجلترا أمام بالاس

ودع توتنهام هوتسبير ثاني بطولة محلية للكأس خلال أربعة أيام عقب تسجيل ثنائي كريستال بالاس المؤلف من كونور ويكام واندروس تاونسند هدفين في الشوط الأول

 
احتفل كونور ويكهام من كريستال بالاس بفريقه بتسجيل هدفه الأول (Photo by Chloe Knott - Danehouse/Getty Images)

ليضمن الفوز 2-صفر في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الأحد.
وتفاقمت مشكلات توتنهام، الذي خسر أمام تشيلسي في قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية بركلات الترجيح يوم الخميس الماضي، في الشوط الأول بعدما أطاح كيران تريبيير بركلة جزاء بعيدا عن المرمى عقب عرقلة الهولندي باتريك فان انهولت لخوان فويث داخل منطقة الجزاء.
وقرر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام، الذي يفتقد بالفعل لجهود المهاجم والقائد هاري كين ولاعب الوسط المهاجم ديلي آلي للإصابة، إراحة المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج-مين بعد عودته من الإمارات بعد المشاركة في كأس آسيا وكريستيان اريكسن.
وأجرى المدرب الأرجنتيني العديد من التغييرات على التشكيلة التي فازت على فولهام في الدوري مطلع الأسبوع الماضي.
وتقدم أصحاب الأرض عكس سير اللعب في الدقيقة التاسعة عبر وبكام بتسديدة من مدى قريب خلال مشاركته الأولى في التشكيلة الأساسية لبالاس منذ 792 يوما.
وضاعف بالاس النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 34 عبر تاونسند الذي وضع الكرة في الجهة المعاكسة لباولو جاتزانيجا حارس توتنهام.
وتألق خوليان سبيروني حارس بالاس وحافظ على انتصار فريق المدرب روي هودجسون.
*هودجسون السعيد
وقال هودجسون للصحفيين عقب المباراة "اليوم يمكن أن نغادر الملعب والابتسامة على وجوهنا.
"سعيد بالطريقة التي أدى بها الفريق. أعتقد أننا دافعنا جيدا طوال المباراة. كانت هناك ركلة جزاء بدت واضحة مثل تلك التي احتسبها الحكم علينا وأهدرها تريبيير".
ولا يزال توتنهام ينتظر أول ألقابه تحت قيادة بوكيتينو والأول منذ الفوز على تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية عام 2008.
وقال المدرب الأرجنتيني "كانت نتيجة عادلة. سجل المنافس ولم ننجح نحن. لا يمكن أن نتحدث على الاستحواذ والتسديدات لكن عندما لا تسجل لا تستحق الفوز بالمباريات.
"خضنا العديد من المباريات الصعبة وأجبرنا على إجراء بعض التغييرات. هذا الموسم صعب وسيمثل تحديا كبيرا لنا. ودعنا بطولتين ونشعر بخيبة أمل.
"سندخل في جدل جديد بشأن اللقب الغائب الذي سيرتقي بالنادي إلى مستويات أعلى.
"لا أتفق مع ذلك. هذا يزيد فقط من الشعور بالذات. الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لتوتنهام الآن هو البقاء دوما بين الأربعة الكبار".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق