اغلاق

الشيخ خطيب : ‘ تعلموا من دوف حنين‘ – ‘لا اطمع ان نصبح ملائكة ولكن ليس شياطين‘

قال الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، حول قضية العنف في المجتمع العربي، انه لا يطمع "ان نصبح ملائكة ولكن لا يمكن ان
Loading the player...

نتردى لنصبح مجتمع شياطين". واعتبر ان معالجة قضية العنف تتجاوز إمكانية لجنة المتابعة والقيادات العربية في البلاد. جاء ذلك خلال حديثه لبرنامج "هذا اليوم" على قناة هلا مع الصحفي نايف زيداني. كما تطرق الشيخ خطيب الى انتخابات الكنيست، وتساءل خلال الحوار، موجها انتقادات لبعض مركبات لجنة المتابعة: "من أجل الوصول الى كرسي الكنيست يتم القبول بانتخابات شاملة لفلسطينيي الداخل، اما للجسم الأهم فلا يتم ذلك؟".
وتناول الحوار مع خطيب موضوعات أخرى، بعضها تتعلق بمواقفه من بعض القضايا،  ونظرة بعض الجهات او النشطاء له.
مما جاء على لسان الشيخ كمال خطيب حول قضية العنف ان "الحمية العائلية او الحزبية تريد ان تفرض اجندتها عبر القنابل والرصاص. كنا من قبل نتحدث عن المفرقعات والان على ما يبدو تقدمنا خطوة الى الامام باتجاه حالة تصعيدية غير مسبوقة".
ومما قاله أيضا: "ما يحدث لا يعفي الشرطة من مسؤوليتها باعتبارها قادرة على حسم هذه القضايا كما نعرف بإمكانياتها، لكن الامر الأهم هو ضرورة ان نعود الى مراجعة الذات وإعادة تربية انفسنا تربية صحيحة، نحترم من خلالها انفسنا وعائلاتنا واحزابنا وتوجهاتنا...انا  لا اطمع ان نصبح ملائكة ولكن لا يمكن ان نتردى لنصبح مجتمع شياطين".
ومما جاء في رده بشأن دور المتابعة والقيادات:"  ليس دفاعا عن احد، لكن القضية تتجاوز إمكانيات لجنة المتابعة، فهي بكافة مركباتها تملك التوجيه ومحاولة تصحيح المسار والبوصلة،  لكن القضية تبدأ من البيت. ولكن حتى تربية البيت ليست كافية اذا لم توفر المؤسسة السلطة الرادعة. الشرطة، ليس انها لا تقوم بواجبها، بل تستفيد من حالة الانفلات التي يعيشها مجتمعنا". 

تعلموا من تجربة دوف حنين
حول انتخابات الكنيست ومدى حضورها بين مركبات لجنة المتابعة: لان كل حزب له قناعاته ورؤيته، فالكل يحاول تجنيب المتابعة الحديث حول الانتخابات. لكن الكل يحمل قناعاته. انا احمل قناعتي بعدم جدوى خوض الانتخابات البرلمانية".
ومما قاله أيضا في هذا السياق:" احترم شخص النائب الجبهوي  اليهودي دوف حنين في الكنيست الذي قال: انا ممن تصدر تقديم الاقتراحات بل التي شرعت لتكون قوانين لكن انا اعتبر نفسي اني لم افعل شيئا وسأتوجه للعمل السياسية الشعبي. هذا تأكيد ان هناك خيار آخر غير الخيار السياسي البرلماني. لذلك انا اناد وأقول لماذا لا يتم اجراء تقييم للذات (من قبل الأحزاب والنواب الذين يتوجون للكنيست)، ربما يخلصون الى انه لا بد من التوجه اليها، ولكن لماذا لا يوجد تقييم؟ من يفتح دكانة، يقوم اخر كل سنة بعملية مراجعة، ربحنا، خسرنا، ربما طريقة البيع او الشراء فيها خلل. لماذا في العملية الانتخابية لا تتم المراجعة؟".

"من أجل الوصول الى كرسي الكنيست يتم القبول بانتخابات"
ومما جاء على لسانه حول القائمة المشتركة وانتخابات الكنيست، خلال حديثه لبرنامج هذا اليوم مع الصحفي نايف زيداني، على قناة هلا: "سمعنا في الفترة الأخيرة من بعض زملائنا من ينادي بإجراء انتخابات تمهيدية لكل الفلسطينيين في الداخل لاختيار مركبات القائمة (المشتركة)، فلماذا لمّا نادينا نحن بأن يتم تشكيل لجنة المتابعة عبر انتخابات لكل فلسطينيي الداخل كان الرفض المطلق؟ بل البعض قال ماذا نريد ان نقيم حكم ذاتي لتنظر الدولة الينا نظرة عدوانية؟
سبحان الله، من أجل الوصول الى كرسي الكنيست يتم القبول بانتخابات شاملة لفلسطينيي الداخل، اما للجسم الأهم فلا يتم ذلك، علما ان أعضاء الكنيست (العرب) ممثلين بالمتابعة لكن ليس كل أعضاء المتابعة ممثلين بالكنيست. لذلك المتابعة اهم من الكنيست، فتعالوا بنا لإجراء انتخابات لتشكيل هيئتنا القطرية العامة التي هي اهم من التمثيل البرلماني". التصريحات الكاملة للشيخ كمال خطيب، في الفيديو المرفق من برنامج هذا اليوم على قناة هلا..



تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.

للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv  اضغط هنا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق