اغلاق

ضربة قوية لآمال أتليتيكو بهزيمة في بيتيس

تلقى أتليتيكو مدريد أول خسارة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في خمسة أشهر بعد هزيمته 1-صفر أمام مستضيفه ريال بيتيس يوم الأحد ليهدر فرصة


سيرجيو كاناليس رقم ( 6 ) لاعب ريال بيتيس يحتفل بإحراز هدف في مرمى أتليتيكو مدريد بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد.(Photo by Aitor Alcalde/Getty Images)

 تقليص الفارق مع برشلونة المتصدر وأصبح يتأخر بست نقاط عن منافسه القطالوني.
وفشل ألفارو موراتا المنتقل إلى أتليتيكو من تشيلسي على سبيل الإعارة في ترك بصمته وصنع سيرجيو كاناليس لاعب ريال مدريد السابق الفارق.
وهز كاناليس الشباك من ركلة جزاء في منتصف الشوط الثاني ليمنح بيتيس فوزا صعد به إلى المركز السادس.
وغاب خمسة لاعبين أساسيين عن فريق المدرب دييجو سيميوني لكنه أشرك تشكيلة هجومية مثيرة بوجود أنخيل كوريا وتوماس ليمار وموراتا وأنطوان جريزمان.
وتعادل برشلونة 2-2 مع بلنسية يوم السبت ليحصل أتليتيكو على فرصة تقليص الفارق إلى ثلاث نقاط لكنه عانى في المباراة وأنقذ حارسه يان أوبلاك ضربة رأس بشكل مذهل من زهير فضال في منتصف الشوط الأول.
وتسبب فيليبي لويس في ركلة الجزاء التي حسمت المباراة بعدما لمس الكرة بذراعه أثناء محاولته السيطرة عليها بصدره ورغم ذهاب أوبلاك إلى الزاوية الصحيحة كانت تسديدة كاناليس أقوى.
ويتصدر برشلونة المسابقة برصيد 50 نقطة من 22 مباراة متقدما بست نقاط على أتليتيكو.
ويملك ريال مدريد، الذي يستضيف ألافيس في وقت لاحق من يوم الأحد ويخرج لمواجهة أتليتيكو الأسبوع المقبل، 39 نقطة في المركز الثالث.
وقال خوانفران مدافع أتليتيكو "لا يمكن أن نكون سعداء بعد فشلنا في تقليص الفارق مع برشلونة. كانت مواجهة متكافئة لكن لا يمكننا التفكير فيها كثيرا وعلينا التركيز على المباراة المقبلة على الفور.
"لن نستسلم لأن الطريق ما زال طويلا هذا الموسم".
وتجاهل الحكم مطالب أتليتيكو بالحصول على ركلة جزاء في الشوط الثاني بعد سقوط موراتا عقب تدخل من فضال فيما رد القائم تسديدة جريزمان بعد الاستراحة.
وسدد أتليتيكو 13 كرة لكن واحدة فقط كانت على مرمى باو لوبيز ليخسر لأول مرة منذ سقوطه 2-صفر أمام مستضيفه سيلتا فيجو في أول سبتمبر أيلول.
وقال سيميوني "الفريقان حصلا على عدد قليل من الفرص ولم نعثر على حلول مع مرور الوقت".
وأضاف "موراتا قدم أداء جيدا بالنظر إلى أنها مباراته الأولى ونأمل في أن يقدم المزيد للفريق في فترة وجوده معنا. أحاول أن أكون متفائلا على الأقل نحن نبتعد بست نقاط فقط عن برشلونة بعد تعادله فالفارق كان يمكن أن يتسع".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق