اغلاق

نتنياهو: مؤتمر وارسو يرمز لحدوث تحول تاريخي بالنسبة لإسرائيل

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة: "لقد عدت خلال نهاية الأسبوع المنصرم من مؤتمر السلام والأمن في الشرق الأوسط الذي انعقد في مدينة وارسو.


SEBASTIAN SCHEINER  POOL  AFP

حيث التقيت هناك بكل من نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. إن العلاقات ما بين إسرائيل والولايات المتحدة أشد من أي وقت مضى.
وقد رمز هذا المؤتمر إلى حدوث تحول تاريخي ذي أهمية بالغة بالنسبة لإسرائيل، إذ حضره 60 وزير خارجية وممثل عن دول مختلفة، بما فيها بعض الدول العربية التي لا تربطنا أي علاقات بها، والتي جلست مع إسرائيل واتخذت نفس الموقف الذي حددناها من إيران.
وقد قلت لهم إن التصرفات العدوانية الإيرانية تشكل العنصر الرئيسي الذي يزعزع الشرق الأوسط والعالم بأسره كما شددت على ضرورة منع إيران من امتلاك الأسلحة النووية وكبح تموضعها العسكري في سوريا. نحن سنواصل العمل في كل وقت في سبيل ضمان أمن إسرائيل".
واضاف نتنياهو :
" سألتقي خلال يوم الخميس المقبل في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. بحيث سأناقش معه مواصلة تعزيز آلية التنسيق بغية تفادي الاحتكاكات بين جيش الدفاع الإسرائيلي والجيش الروسي. إن هذه المحادثات تعدّ في غاية الأهمية وتشكل جزءًا من جهودنا المتواصلة الرامية إلى ضمان حرية تصرف دولة إسرائيل ضد إيران وأتباعها الذين يعلنون عن نيتهم الاتخاذ من سوريا جبهةً لشن حربهم من أجل تدمير إسرائيل".
وتابع نتنياهو :
" سأطرح على المجلس الوزاري المصغر في وقت لاحق من هذا اليوم قرار خصم رواتب المخربين من أموال السلطة الفلسطينية ليتم إقراره. وسيستمع المجلس الوزاري المصغر إلى تقرير مفصل حول حجم الأموال من الجهات الأمنية. إنه قانون بالغ الأهمية روجنا لإقراره، وسيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من هذا اليوم كما تعهدت بالضبط".
وأكد
"فكرت بالأمس أنني لا أسمع جيدًا عندما شغلت جهاز التلفزيون، وسمعت تلك المقولة المخزية بحق جنود جيش الدفاع والتي تفوهت بها إحدى الصحفيات الكبيرة التي تقدم الأخبار. أرجو القول إن هذا الكلام غير مناسب ويجب إدانته بكل حزم وجملةً وتفصيلاً.
إنني أفتخر بجنود الجيش الاسرائيلي فهم يدافعون عنا ويؤدون المهمة الإنسانية والأخلاقية السامية المتمثلة في الدفاع عن شعبنا وعن دولتنا من الذين يريدون ذبحنا. إن كلام تلك الصحفية لا يستحق إلا الشجب والاستنكار".
وختم قائلا :
" إننا نفي هذا اليوم بوعد آخر أطلقناها قبل بضع سنوات لصالح مقاتلينا القدامى. بحيث ستقر الحكومة في وقت لاحق من هذا اليوم تخصيص ميزانية إضافية لاستكمال مشروع متحف المقاتل اليهودي في لاترون. وسيشمل هذا المتحف كذلك من الآن فصاعدًا معرضًا يتناول المقاتلين اليهود الذين شاركوا إبان الحرب العالمية الثانية والذين أكنّ تجاههم تقديرًا عاليًا فهم يستحقون ذلك" .
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق