اغلاق

ثلاثة أحزاب عربية تطالب برئاسة القائمة العربية المشتركة

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن مصادر على اطلاع بمفاوضات اليوم الاخير بالنسبة لتشكيل القائمة العربية المشتركة ، أنه على مستوى المبدأ للأحزاب ،


ممثلو الاحزاب يخرجون من بلدية الناصرة بعد انتهاء الاجتماع - صور خاصة  لموقع بانيت  ، بدون كريديت

فان 3 أحزاب من اصل الاحزاب الاربعة المشكلة للقائمة العربية المشتركة طلبت ترأس القائمة .
وهذا الاحزاب التي طلبت ترأس القائمة هي : الجبهة الديمقراطية للسلام والمساوة برئاسة أيمن عودة ، القائمة العربية الموحدة برئاسة الدكتور منصور عباس ، القائمة العربية للتغيير برئاسة الدكتور احمد الطيبي .
ولم يبلغ عن طلب للتجمع الديمقراطي برئاسة الدكتور امطانس شحادة بأنه طلب هو الاخر رئاسة القائمة، وهو الوحيد عمليا من بين الاحزاب الاربعة المشكلة للقائمة العربية المشتركة الذي لم يطلب ترأس القائمة للكنيست .
ويضيف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه من الناحية العملية لا جديد بهذه المطالب، حيث أن الجبهة سبق واعلنت دائما بأنها تريد مواصلة ترأس القائمة ، كما أن القائمة العربية والعربية للتغيير سبق وذكرت محافل عن رغبتهما بترأس القائمة ايضا .
وينقسم الجمور في الوسط العربي الى قسمين في هذا السياق ، قسم يريد أن يرى القوائم العربية تخوض الانتخابات في قائمة واحدة وقسم اخر يؤيد خوض الانتخابات في أكثر من قائمة . الى ذلك تُسمع في الشارع العربي أصوات مؤخرا التي تدعو الى مقاطعة الانتخابات، ويخشى أن ترتفع هذه الاصوات كثيرا، ما من شأنه المسّ بفرص الاحزاب العربية بأن تُسجل نتائج جيدة في الانتخابات القادمة .
كل ذلك بغض النظر ان كانت الاحزاب العربية ستخوض الانتخابات في قائمة واحدة أو أكثر .

لا يبدو أي اتفاق في الافق
وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد علم مساء اليوم أن المفاوضات بين اطراف القائمة المشتركة تجري على قدم وساق، وقد بلغت أشدها في الساعات الاخيرة . ولكن وحتى ساعة اعداد هذا الخبر لا يبدو أي اتفاق في الافق باعتبار أن المعادلة التي يمكن ان تسمى ناجحة هي موافقة كل الاطراف على خوض الانتخابات في قائمة مشتركة . ولكن وحتى هذه اللحظة لم يتوصل ممثلو الاحزاب الاربعة الى اية صيغة من شأنها أن تجمع كل الفرقاء حولها .
ومن غير المستبعد أن يحسم أمر اقامة القائمة المشتركة الجديدة أو عدم اقامتها هذه الليلة .
وحسب معلومات وصلت مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في الاثناء، فان الجبهة الديمقراطية للسلام والمساوة لم توافق على أي تغيير جذري في تركيب القائمة المشتركة في حال خاضت الاحزاب الاخرى الانتخابات معا في قائمة واحدة .
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن معظم المفاوضات والقرارات تبلور في كل من الناصرة والطيبة باعتبار الطيبة مركز القائمة العربية للتغيير .

اجتماع علي سلام مع ممثلي الاحزاب العربية الاربعة في بلدية الناصرة
هذا وكان علي سلام رئيس بلدية الناصرة قد اجتمع بعد ظهر اليوم الاحد مع عدد من ممثلي الاحزاب العربية ، في مبنى البلدية في الناصرة . وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه شارك في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، شارك د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة ، د. امطانس شحادة رئيس التجمع ، د. احمد الطيبي رئيس القائمة العربية للتغيير . وعلم مراسلنا ان وفد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، ضم شكري عواودة ومنصور دهامشة ، علما ان ايمن عودة لم يشارك في الاجتماع لتواجده في رام الله .

ايمن عودة لموقع بانيت :" صحيح انني في رام الله لكني لم اجتمع مع ابو مازن"
وفي سياق متصل ، قال ايمن عودة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تواجد في مدينة رام الله ، وقد اجتمع مع عدد من الشخصيات الفلسطينية هناك ، ومن بين هذه الشخصيات ، محمد المدني ، مسؤول ملف التواصل مع المجتمع الإسرائيلي. وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ايمن عودة ، رئيس القائمة المشتركة ، اكد " انه لم يحضر الى رام الله من اجل الاجتماع الى محمود عباس ، لكنه جاء لقضاء بعض الامور الاخرى" .
وقال ايمن عودة ردا على سؤال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان كان قد اجتمع لاحقا ، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه لم يجتمع اليه وان زيارته لرام الله لم تستهدف اصلا الاجتماع الى محمود عباس .
الى ذلك ، قال عضو الكنيست طلب الصانع المعروف بعلاقته القريبة مع السلطة الفلسطينية انه وعلى حد علمه لم يجر اي اجتماع بين ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة ومحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية .
واضاف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان حديثا يدور حول قيام السلطة الفلسطينية بمحاولة اقناع الاطراف ذات الشأن في القائمة المشتركة من اجل خوض الانتخابات في قائمة انتخابية واحدة على غرار ما كان في الدورة الانتخابية السابقة .
وقال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان كل الاتصالات والاجتماعات حول موضوع الانتخابات ولا سيما ما يتعلق بالجمهور العربي داخل اسرائيل تتم في ظل تكتم كبير حتى ساعة اعداد هذا الخبر .

علي سلام يجتمع بمحمود عباس في رام الله
وكان علي سلام قد اجتمع امس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.
وذكرت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية أن "الرئيس هنأ سلام بفوزه مؤخرا بانتخابات الناصرة والتي تحظى بخصوصية دينية". وأكد الرئيس "أهمية التواصل مع أبناء شعبنا في أراضي الـ48".
ولم تفحص الوكالة الفلسطينية عن فحوى اللقاء، لكن بعض المراقبين يعتقدون انه تطرق الى عدة قضايا، من ضمنها الانتخابات الوشيكة للكنيست الاسرائيلي.

بروفيسور أسعد غانم: "تدخل ابو مازن بموضوع المشتركة مرفوض"
وفي سياق متصل ، قال بروفيسور أسعد غانم ، في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أبو مازن والسلطة الفلسطينيّة يتعاملون معنا وكأنّنا فلسطينيون درجة ثانية وكأنه لا يكفي أنّ إسرائيل تتعامل معنا كمواطنين درجة ثانية وأبو مازن يلتقي ويعطي تعليمات في كيفية العمل على إقامة القائمة المشتركة وبشكل غير مقبول ومرفوض جملة وتفصيلا " .
وأضاف : " نحن أهل مكة أدرى بشعابها ، وفي أعقاب الخبر الذي نشر عن اجتماع علي سلام مع أبو مازن أمس وصلتني معلومات حول أنه تم دعوة الأحزاب لاجتماع في بلدية الناصرة ، طبعا علي سلام له دوره ومكانته كرئيس عاصمة الجماهير العربية ودوره ككونه من فلسطينيي ال 48 مهم جدا ولكن ليس في أعقاب اجتماع مع أبو مازن أو مع من يعمل من طرف أبو مازن " .
وتابع : " القائمة المشتركة لا زالت ممكنة اذا جلست الأحزاب معا وفكرت كيف تتغلب على مسألة تقسيم الكراسي ورئاسة القائمة المشتركة وبرنامج عمل للمشتركة ، وأربعة ايام هي فترة كافية لكي تقوم الأحزاب بمنطلق وطني حقيقي على تنفيذ ذلك بدون أي تدخل مرفوض جملة وتفصيلا . هنالك أخبار كانت ولا زالت عن تدخل السلطة الفلسطينية بتمويل اشخاص والعمل على ابراز قيادات لدينا وعلى تسويق اشخاص ، وهذا الامر اسوأ بكثير أو لا يقل سوءا من تدخل جهات اسرائيلية رسمية في مجتمعنا ويجب ان يتوقف فورا "  .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق