اغلاق

بايرن الصلب يفرض التعادل السلبي على ليفربول في أنفيلد

أظهر بايرن ميونيخ كل خبرته في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليفرض التعادل بدون أهداف على ليفربول في ذهاب دور الستة عشر باستاد أنفيلد يوم الثلاثاء.


 (Photo by Robbie Jay Barratt - AMA/Getty Images)

 وبهذه النتيجة ستكون كل الاحتمالات مفتوحة في لقاء الإياب في ميونيخ يوم 13 مارس آذار، رغم أن الفريق الألماني سيلعب بدون المدافع يوشوا كيميش الذي سيغيب لحصوله على الإنذار الثاني.
ولم يكن من قبيل المصادفة أن يصل بايرن إلى قبل نهائي دوري الأبطال ست مرات في آخر سبعة مواسم وأظهر الفريق الألماني أسلوبه الواقعي في التعامل مع ثلاثي هجوم ليفربول الخطير.
ولم يقدم المصري محمد صلاح هداف ليفربول عرضا كبيرا كما أهدر ساديو ماني أكثر من فرصة سهلة للتسجيل.
ولم يجد ليفربول السلاسة الهجومية المعتادة رغم أنه يمكنه الشعور بالسعادة بحفاظه على نظافة شباكه رغم غياب المدافع فيرجيل فان ديك بسبب الإيقاف.
ولم يكن هناك سوى القليل من الفرص في المباراة رغم أن ليفربول قام بالعديد من المحاولات في الشوط الأول.
وكانت أول فرصة بعد تمريرة من جوردان هندرسون إلى صلاح الذي استقبل الكرة خلف المدافع نيكلاس شوله لكنه لمسها بصعوبة لتصل سهلة إلى الحارس مانويل نوير.
بينما في الجانب الآخر كان الحارس أليسون بيكر منتبها ليبعد تسديدة خاطئة من زميله المدافع جويل ماتيب باتجاه مرماه.
وسدد كينجسلي كومان لاعب بايرن في الشبكة الخارجية بعد خطأ من أليسون بينما شعر بايرن بالسعادة بالعودة إلى الخلف بعد الاستراحة وكانت أخطر فرص فريق المدرب يورجن كلوب في الشوط الثاني بضربة رأس من ساديو ماني في الدقيقة 86 أبعدها الحارس نوير.
وقال آندي روبرتسون الظهير الأيسر لليفربول "كنا نواجه فريقا يملك خبرة. يلعب المنافس ويتأهل على مدار خمس أو ست سنوات".
وأضاف "حافظنا على نظافة شباكنا وكان بوسعنا أن نسجل أكثر من مرة لكن المباراة كانت حماسية وقوية".


(Photo by Clive Brunskill/Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق