اغلاق

دوري الأبطال.. نهائي قبل الأوان بين الأتلتيكو ويوفنتوس

طلب ماسيميليانو أليغري لاعبي يوفنتوس عدم الخوف من مضيفهم أتلتيكو مدريد عندما يتقابل الفريقان اليوم، في ثمن نهائي دوري الأبطال، لكن الخروج


 (Photo by Peter Lous/Soccrates/Getty Images)

 من هذا الدور سيشكل صفعة لأي من الطرفين.
ويعد يوفنتوس المدجج بالنجوم، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وأتلتيكو المعتاد على بلوغ الأدوار المتقدمة، من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، بيد أن القرعة أوقعتهما في خانة واحدة في باكورة الأدوار الإقصائية.
وقال أليغري مدرب يوفنتوس بعد الوقوع مع أتلتيكو: "من يملك الطموح لا يخاف"، فيما أشار الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو: "هي أشبه بمباراة نهائية".
وتتجه الأنظار إلى رونالدو، الهداف التاريخي للمسابقة (121 هدفا في 158 مباراة)، وصاحب الخبرة الكبيرة ضد الأندية الإسبانية بعد 10 سنوات قضاها مع الفريق الملكي ريال مدريد.
وتعد مسابقة دوري الأبطال المحببة لابن جزيرة ماديرا البالغ 34 عاما، فمنذ عام 2011 لم يسجل أقل من عشرة أهداف في موسم واحد، وفي 31 مباراة ضد أتلتيكو مدريد هز شباكه في 22 مناسبة.
على الطرف المقابل، يملك أتلتيكو فرصة نادرة في بلوغ النهائي الذي سيقام على ملعبه الجديد "واندا متروبليتانو"، ويقول سيميوني في هذا الصدد: "بالطبع نحن ملهمون لخوض النهائي على ملعبنا الخاص، في مدينتنا وأمام جماهيرنا".
وتابع: "لكن من غير المجدي تخيل ذلك. سيظهر الواقع ما نستحقه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق