اغلاق

الدكتور عزمي حكيم: ‘أعلن براءتي من الجبهة‘

أعلن الدكتور عزمي حكيم براءته من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، لأنه " لا يستطيع ان يكون جزءا مع شركائهم الجدد " ، حسبما قال . واضاف الدكتور عزمي حكيم


الدكتور عزمي حكيم

في منشور له :" وهكذا وبعد قرابة نصف قرن في هذا البيت الجبهة والحزب الشيوعي الذي ترببت فيه على الكرامة والرأس المرفوع ، اعلن براءتي من هذا الجسيم لانهم لم يبقوا على ومن كرامتنا الا ما يسمى بالكرسي.
وطبيعي في هذا الحالة لن ابحث عن بديل فلا يوجد لدي بديل غيره فساعكتف في بيتي ولن اكون عدوا لهم فبالنهاية هذا بيتي الذي تربيت به واهلي الذين تربيت معهم ولكن عندما يحدون عن طريق الذي تربينا عليه ( الكرامة والمبداية ) فلا يسعني الا ان اهجرهم وان ابقى متمسكا بتاريخي وتاريخهم الناصع ولن اكون جزءا من حاضرهم ، وربما اكون جزءا من مستقبلهم بعد ان يرحلوا او يعودوا الى رشدهم. شكرا لكم على ماض اعتز به وعفوا لا استطيع ان اكون جزا من حاضركم ولا متسقبلكم  مع شركائكم الجدد
انه يوم حزين اسجله والغصة تقتلني " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق