اغلاق

مكتبة شفاعمرو العامة تتوج مائتين من الكتاب الصغار ضمن مشروع أجمل اللغات

بأجواء بهيجة، وبحضور ومشاركة 7 مدارس ابتدائية شفاعمرية، إدارةً ومعلمين وطلابًا، احتفل في مكتبة بلدية شفاعمرو العامة، بإدارة الأديب سليم نفاع، باختتام مشروعها التربوي ،

  

 

 
تصوير امين بشير

والثقافي الرائد "أجمل اللغات"، والذي تحول الى عرس ثقافي تقليدي يقام للسنة الرابعة على التوالي، وتمّ توزيع شهادات تقدير على مائتين من الكتّاب الصغار المبدعين، الذين بدت عليهم ملامح الفرح والسرور، وفي جعبتهم ما فاضت به أقلامهم، بإرشاد الأديب محمد بدارنة، رئيس تحرير مجلة الحياة للأطفال.
يهدف المشروع الى تعزيز مكانة اللغة العربية في حياة طلابنا، وتذوق جمالها، وروعة معانيها، وأهمية استعمالها في الحياة اليومية، بالإضافة الى تشجيع الطلاب على القراءة والمطالعة وحب الكتاب، وتأليف القصة والقصيدة. خلال الاحتفال قدّم الطلاب فقرات أدبية، وشعرية وترفيهية شائقة، وفعاليات ابداعية تخللت القاء قصائد، قراءة خواطر وحوارات أدبية. في كلمته هنّأَ مدير المكتبة العامة، الأستاذ سليم نفاع الطلاب وبارك لهم على انجازهم الرائع، وتمنى لهم مزيدًا من التحليق في سماء اللغة العربية، على أجنحة القصة والقصيدة، وأكد أنه "ستواصل المكتبة البلدية العامة في شفاعمرو مشوارها المتجدد في الهمم في تشجيع الإبداع الأدبي والثقافي، شعرًا ونثرًا، في أوساط طلابنا"، وشكر رئيس البلدية السيد عرسان ياسين على دعمه ومساندته للمشروع، وفعاليات المكتبة العامة، وقدم بطاقة شكر وتقدير للمربين ومديري المدارس لجهودهم المخلصة في انجاح هذا المشروع الثقافي والتربوي الهام. المدارس الشفاعمرية المشاركة في مشروع "أجمل اللغات": مدرسة "البصلية" ومديرتها المربية ياسمين خضر، ومدرسة الأسقفية الكاثوليكية ومديرتها المربية نيفين مباريكي، ومدرسة "صالح سمور" ومديرها الأستاذ ناظم نكد، ومدرسة الابتدائية "د" ومديرها الأستاذ موفق ياسين، ومدرسة "العين" ومديرتها المربية زينة عليان، ومدرسة "الفوار" ومديرتها المربية نجاح خازم، ومدرسة البرج ومديرها الأستاذ عمر خوالدي.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق