اغلاق

حيفا: الجبهة تكشف ‘حقيقة المفاوضات‘ في مؤتمر صحفي

عقدت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ظهر اليوم الاحد ، مؤتمرا صحفيا لها في مقر الحزب في مدينة حيفا ، وذلك للكشف عن حقيقة المفاوضات لتشكيل القائمة المشتركة.
Loading the player...

تحدث خلال المؤتمر كل من الدكتور عفو اغبارية رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، كذلك النائبة عايدة توما سليمان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي ، والمهندس منصور دهامشة سكرتير الجبهة.
وأشار المتحدثون خلال المؤتمر الى "ان المبادرة لهذا المؤتمر جاءت كرد فعل لكل الاتهامات والمقولات حول المفاوضات التي كانت في الأيام الأخيرة بعد تسليم القوائم لانتخابات الكنيست القريبة ، وجاء هذا المؤتمر حتى نعرض موقف ورأي الجبهة" .
هذا وبدأ المؤتمر بكلمة السيدة ريم حزان ممثلة الطاقم الإعلامي لهذا المؤتمر، والتي قالت :" نعقد هذا المؤتمر كرد على الاتهامات والمقولات التي تناقلت في الأسابيع الأخيرة حول ما جرى خلال المفاوضات بين الأحزاب والفاعلين لتشكيل القائمة المشتركة ، حيث رأينا انه من الواجب  ان نوضح الأمور ونطع كل شيء في مكانه للمضي قدما في معركة الانتخابية للكنيست المقبلة".
وخلال مداخلته طالب الدكتور عفو اغباريّة قائمة تحالف الإسلامية والتجمع الى توقيع اتفاقيّة فائض أصوات مع قائمة تحالف الجبهة من اجل حماية الأصوات والنجاح. كما واعرب اغبارية عن قلقه للأصوات المطالبة والمنادية لمقاطعة الانتخابات، مطالبا الجميع "بالعمل من اجل زيادة نسبة التصويت وعدم المقاطعة من اجل توسيع التمثيل العربي في الكنيست المقبلة" .
كما وطالب الدكتور عفو اغبارية وسائل الاعلام والصحافة "بالتحري بمصداقية ما ينشر وتحمل المسؤولية في نشر الاخبار والمعلومات" .
من جانبها ، اكدت النائبة توما – سليمان "ان الجبهة عملت من اجل الحفاظ على القائمة المشتركة بكل الوسائل والامكانيات والتنازلات , وقالت خلال مداخلتها في المؤتمر الصحفي :" لقد قدمنا كل ما نستطيع من اجل نجاح تشكيل القائمة المشتركة وقدمنا تنازلات كثيرة من اجل ان نحافظ على اصواتنا , هذه المفاوضات من ورائنا ونحن اليوم امام معركة سياسية , معركة على مستقبل أطفالنا وأولادنا وفي المعركة الوجودية , وعلينا جميع ان نعمل من اجل تعزيز التمثيل العربي في الكنيست" .
كما ودعت النائبة عايدة توما سليمان تحالف الإسلامية والتجمع الى توقيع فائض الأصوات من اجل الحفاظ على الأصوات وعدم ضياعها، كما ودعت الجميع في ان تكون المنافسة نزيهة وشريفة والعمل من اجل التعاون لحمل القضايا المركزية.
وقالت توما :" نتنياهو عدونا ويجب العمل على اسقاطه واضعاف اليمين ونحن لا نرى لا في غانتس ولا في لابيد بديل لنتنياهو علينا بالعمل الى تعزيز وتوسيع التمثيل العربي في الكنيست من اجل حمل قضايانا وهمومنا، وعلينا بالعمل من اجل رفع نسبة التصويت" .
وفي كلمته ، حمل منصور دهامشة تحالف الإسلامية والتجمع ، مسؤولية افشال الوحدة في القائمة المشتركة.
وأشار دهامشة الى "انه حتى الساعة التاسعة والنصف من يوم الخميس، كان من المقرر تقديم قائمة الجبهة لوحدها ، وفي الساعة التاسعة والنصف دخل مندوبون من الحركة العربية للتغيير الى مكتب النائب د. يوسف جبارين واشاروا انهم يوافقون على خوض الانتخابات معنا" .
وقال منصور دهامشة :" النائب د. احمد طيبي قال ان الاقتراح الذي قدمته الاسلامية له هو اقتراح مهين ولا يستحق أن يذكر" .
واختتم منصور دهامشة بالقول :" رسالتي للاسلامية والتجمع , نتنياهو يحرض علينا جميعا , وكلما شعر بان عرشه يهتز فسيضاعف من هجمته العنصرية على الجماهير العربية فعلينا علينا بالعمل من اجل النجاح وتعزيز التمثيل العربي في الكنيست".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق