اغلاق

‘تناول العشاء بليلته الاولى في اسطنبول، عاد للفندق ومات‘ - بئر المكسور تستيقظ على فاجعة

فجعت قرية بئر المكسور، صباح اليوم، بخبر وفاة محمد الشيخ (ابو عبدالله) البالغ من العمر نحو 52 عاما، من ( حارة الشيخ عبدالله ) اثناء تواجده في تركيا. وعلم موقع بانيت


المرحوم محمد الشيخ في المطار - صورة وصلتنا من العائلة

 وصحيفة بانوراما، من أصدقاء العائلة، ان المرحوم توفي قبل منتصف الليلة الماضية، جراء نوبة قلبية، خلال تواجده في إسطنبول برفقة زوجته وابن أخيه وزوجته.
وتوجه بعض أفراد العائلة اليوم الى تركيا للمباشرة في إجراءات نقل الجثمان إلى البلاد.
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قال محمود الشيخ، شقيق المرحوم :" المرحوم لم يكن يعاني من أي مشاكل. وفي الحقيقة لم تكن لديه رغبة كبيرة في الذهاب ولكنه سافر في نهاية المطاف وبدا سعيدا. كان مع زوجته وكذلك ابني وزوجته. كانوا سعداء بوصولهم الى إسطنبول، وخرجوا في الليلة الأولى لوصولهم اسطنبول لتناول طعام العشاء. وبعد العشاء شعر بوجع في صدره، ولم يعتقد انه يحتاج الى طبيب. مع وصوله الفندق دخل الحمام اغلق الباب ولم يخرج. زوجته شعرت انه تأخر فدقت على الباب لكنه لم يجب. استدعت الامن الذي خلع الباب، وعندها تم اكتشاف الفاجعة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق