اغلاق

تحالف افق جديد وكرامة ومساواة: ‘سنعمل على رفع نسبة التصويت‘

عقد مساء اليوم في فندق بلازا في نتسيرت عيليت المؤتمر الصحفي الاول لتحالف حزب افق جديد وحركة كرامة ومساواة . حيث تحدث المرشحون: المهندس سلمان ابو احمد،
Loading the player...

الاعلامي محمد السيد، ميسم مجدوب وشوقي شنان ومنار خلايلة خلال المؤتمر .
هذا وافتتح سلمان ابو احمد حديثه قائلا :" جئنا بعد ان رأينا بانه لا امل للمشتركة ان تبقى مشتركة والعنف الكلامي الذي كان ، وبعد مضي شهر ونصف نرى بان التحالفات بدأت من جديد وهذا يزيد الشكوك خاصة بعد ان تفككت الاحزاب الاربعة وفي الدقيقة الاخيرة شاهدنا تحالفات . لو نظرنا بتمعن في القائمتين نستدل ان الخلاف ليس على برنامج بل على ترتيب المقاعد ، وقبل ان يتحدوا كانت هنالك حملة شرسة بين الاحزاب الاربعة تقسعر لها الابدان" .
واضاف ابو أحمد :" نحن نرى اثر هذه الخلافات والشارع اصبح يسيطر عليه الاستياء، ونحن حتى الدقيقة ٩٠ لم نكن ننو دخول الانتخابات، وكنا نعمل نحن على وضع قضايا ومواضيع العنف وشكلنا لجانا لهذا الشأن ، والاحزاب كانت مختلفة فيما بينها" .
وتابع بالقول :" شكلنا مجموعات عديدة لمتابعة التربية والتعليم والصحة وهدم البيوت والمناطق الصناعية ، الاحزاب تختلف على المقاعد ونحن نعمل على ايجاد حلول من اجل الوسط العربي" .

ابو أحمد :" لدينا مسؤولية كبيرة تجاه شعبنا "
واكمل حديثه :" خلال السنوات الاخيرة وخاصة السنوات الاربع الاخيرة، شاهدنا اختلاف الاحزاب على المقاعد والتناوب واستمر هذا الامر حتى اللحظة الاخيرة من انتخابات الكنيست القريبة، واذا سألنا عن برامج لم نجد سوى اختلافات على رئاسة القوائم مما تسبب بفصل المشتركة".
وتابع :" نحن لدينا مسؤولية كبيرة تجاه شعبنا وندعم بكل قوة كل جهة تحاول مساعدة الوسط العربي من اجل الخروج للتصويت وعدم المقاطعة . هل يفيد الصراخ في الكنيست ؟ كما شاهدنا ! يجب ان نتحدث بسلاسة ، نحن يجب ان نبحث عن حقوق المواطنين من أجل تحصيلها بمناقشة الوزراء وبعين قوية لان الحق يؤخذ ولا يعطى".
واستمر بحديثه :" انا ارى ان الخطوة الاولى التي يجب ان نعمل عليها هي القضايا الاساسية للمجتمع العربي حتى نعمق جذور شعبنا في باطن الارض . في البداية يجب تعليم الشعب وتقويته اقتصادياً والوقوف بجانب الشعب وتخفيف الضغط عن الاهالي من اجل تفادي احداث العنف ، ويجب توفير مناطق صناعية ومتنـزهات وحل ازمات السير وان نوفر قطع اراض باسعار مقبولة ".

" سنعمل على رفع نسبة التصويت "
واضاف :" بعد الانقسامات والتشققات والتصريحات قلنا اننا نعرض نفسنا كبديل للجهتين ونسبة التصويت هذه المرة ستنخفض بسبب الاحزاب الاربعة، ونحن سنعمل على رفع نسبة التصويت ونقول للناس نحن البديل من أجل انقاذ ما يمكن انقاذه".
نحن مستعدون ان نتعاون مع كل الناس بشرط اعطاء المساواة للجماهير العربية والجمهور اليهودي، والشرط الثاني السلام مع الشعب الفلسطيني والدول العربية ، والشرط الثالث اي حزب يريد ان يعلم بان قانون القومية بصندوق النفايات ولهذا نحن ليس لدينا خطوط حمراء ".
واضاف :" نعم نحن مستعدون ان نكون قريبين حتى نأخذ حقوقنا ويجب ان لا ننسى قضيتنا الفلسطينية وهي اننا نحن دائماً مع السلام ، ونحن نقول دولتين لشعبين وعاصمتها القدس الشرقية".

" تحالفنا مع افق جديد جاء من اجل الصدق على ارض الواقع "
ثم تحدث مرعي حيادري قائلا :" حركة كرامة ومساواة هي حركة فكرية وثقافية من اجل التواصل مع المواطن على ارض الواقع ولم يكن حلمنا الكنيست".
واضاف:" لدي انتقاد بان قائمة الاحزاب العربية هي قوائم عائلية وطائفية وانا ارفض هذا النهج، اين نحن من امكانية الشخص المناسب في المكان المناسب؟".
وتع بالقول :" هل الاحزاب العربية تسير على ايديولوجية او استراتيجية ؟ انا برأيي لا ، انما الاختلاف على الكرسي هو الاهم فقد تركوا المواطن العربي البسيط دون اي عون له. تحالفنا مع افق جديد جاء من اجل الصدق على ارض الواقع ونحن شخصيات جديدة ونظيفة ، ومن اجل الحفاظ على هذا الرباط يجب نعمل على ارض الواقع بين المواطنين".

" هناك تأييد لنا في الوسط العربي "
وتلاه في الحديث شوقي شنان، حيث قال :" انا فخور بهذا الحزب المشترك الذي قمنا به ، نحن اليوم نقول للوسط العربي لان القائمة المشتركة لم تقدم حلولا للوسط العربي وكانوا في المعارضة فنحن جئنا اليوم ليكون الحراك الشعبي بالوسط العربي فعالا، وهناك تأييد لنا في الوسط العربي وباذن الله سنصل للكنيست ونمثل وسطنا العربي وشكرا على ثقة الجماهير".

" امنحونا الفرصة من اجل العمل والتغيير "
اما المرشحة ميسم مجدوب ، فقد قالت :" رأينا في كرامة ومساواة بوادر مشتركة وافقا جديدا من اجل خوض الانتخابات ، واقول للجميع ان يعطونا الفرصة من اجل العمل والتغيير ".

" آن الاوان ان يتغير الخطاب "
من جهته ، قال المرشح محمد السيد :" كان التوافق مع الاخوة في حزب افق جديد وكانت هناك نقاط التقينا حولها وهناك ما سنختلف عليه اكيد ولكن الاهم ان نعمل من اجل شعبنا" .
واضاف :" نحن نقول الان بشكل واضح آن الاوان ان يتغير الخطاب ونريد ممارسة ذلك على الارض من خلال عمل ميداني والشعب سيقرر ان كان يريد ان نواصل ما نريده وما نريد ان نعمل به".
واكمل :" الاصوات حق الجماهير والجميع يستطيع طرح نفسه وان يطلب من الشعب ان يعطيه الفرصة، ونحن سنعمل هكذا ونطرح انفسنا على الشعب ليعطينا فرصة ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق