اغلاق

اكتشفي قواعد اختيار السجاد في الديكور

يُضفي السجاد جماليّةً على "ديكورات" المساحات، وهو من الـ"اكسسوارات" التي يحلو أن تبقى مفترشة الأرضيّات طوال السنة، حسب نصيحة مهندسة الديكور ديالا غمراوي،


الصورة للتوضيح فقط - تصوير istock

التي تدعوك إلى التقيّد بالآتي، في شأن اختيار السجاد وطريقة توزيعه في غرف البيت:

- اختيار السجاد صغير الحجم، ذي النقوش البسيطة والألوان التي تتبع ألوان قطع المفروشات في غرف المنزل، بخلاف الموضة الآفلة التي كانت تدعو إلى فرش السجاد كبير الحجم والغني بالزخارف على الأرضيّات. وكذلك، يمكن تحقيق التناقض بين ألوان السجاد وتلك الخاصّة بالأرضيّات.

- اختيار السجاد الخالي من الزخارف، إذا كانت قطع الأثاث منقطة أو مخططة أو مزهرة، والعكس صحيح. كما يمكن اختيار السجاد من نقوش الوسائد، إذا كانت الأرائك سادة.

- حجم سجادة الصالون، يجب أن يتجاوز حجم الطاولة (كوفي تايبل)، على أن لا يمتدّ حتى أسفل الآرائك. أمّا في غرفة النوم، يمكن أن تنبسط السجادة لتبلغ أسفل السرير، وتمتدّ حتى خمسين سنتيمترًا إلى يمينه، وللمسافة عينها إلى يساره.

- بسط عدد من السجّاد صغير الحجم وذي الشكل الطويل أو الدائري في الممرّات، شرط عدم لصق السجادات ببعضها البعض.

- تقدّم السجادة طاولة الـ"كونسول"، في المدخل.

- انتقاء السجاد المصنوع من الصوف الطبيعي في الأماكن العمليّة، لا سيما غرف النوم وأركان الجلوس. أمّا ذلك الحرير فمطرحه المجالس الرسميّة. ويمكن استعمال السجاد الصناعي الأقل تكلفة في غرف المعيشة، مع الحرص على تجنب وضعه في غرف النوم، خصوصًا غرف الأطفال لكونه يتسبب بالحساسيّة.


لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق