اغلاق

كارم همام: ‘عائلات مستورة جديدة في طمرة لا تجد من يعيلها‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رئيس لجنة الزكاة في مدينة طمرة الشيخ كارم همام ، الذي كشف ان عائلات كثيرة انضمت الى خط الفقر الصعب، بل اصبحت
Loading the player...

عائلات مستورة، ومنها امهات يعشن مع ابنائهن دون راع لهم، واصبحت تلك الامهات المعينات المركزيات لابنائهن ومنهم عائلات وضعها وصف بالخطير من النواحي الاجتماعية والمادية .
وفي هذا السياق اطلق همام نداء الواجب الانساني لانقاذ تلك العائلات في المدينة الطمراوية، مشيراً الى انه بانقاذ العائلات المستورة سيمنع الكثير من الافات الاجتماعية والظواهر العنيفة التي يعاني منها المجتمع .

عائلات مستورة اصبح وضعها خطيرا وعائلات اخرى انضمت لسجل المستورين
وفي كلمته لمراسلنا، اشار الى انه "يناشد اهل الخير في طمرة والمؤسسات البلدية بأسرها وكل جمعية ومركز ورجال اعمال واهال، الفقير والغني، لدعم تلك العائلات والناس التي اصبحت تنادي بنشلها من ضائقتها " ، مناديا هو ولجنة الزكاة باعضائها اهالي طمرة "بالمساهمة بانقاذ تلك العائلات لان الوضع اصبح خطيرا للغاية في تلك العائلات " .
واشار الى ان "هنالك قصصا كثيرة لا يعرفها الطمراويون حول امهات يخرجن للعمل ومنهن احدى الامهات التي اصبحت تعاني من مرض مزمن وزوجها الاخر يعاني من مرض ، وتطلب المساعدة وسيدة اخرى كادت ان تدخل السجن بسبب ديون زوجها وانقذتها لجنة الزكاة عبر اهل الخير ، وكل هذه الحالات في طمرة وتضاف الى سجل كبير وخطير" .

" عائلات وصلت الى ان فقدت كل ما يمكن ان يعيلها "
ويفيد مراسلنا "ان لجنة الزكاة تعمل جاهدة على انقاذ ما يمكنها انقاذه من حالات مستعصية في طمرة ، منها من لم يملك مسكنا يليق به وخاصة من بعض النساء الارامل وغيرهم " . وقد روت احدى السيدات لمراسلنا "انها تنام هي واولادها على فراش ولو تم مقارنته بالفراش الذي يلقونه الناس على الشوارع لكان الذي بالشوارع افضل منه" .
وتابع الشيخ كارم همام قائلاً :" "وسارعو الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء"، يا من تنام على الفراش الدافئ والناعم إعلم ان من جيرانك واخوانك واهل بلدك ينامون على فراش بال وخشن، يا من تشتري وتأكل ألذ الطعام والشراب إعلم ان بعضا من جيرانك واخوانك واهل بلدك يطلبون ربطة الخبز والمؤن لسد حاجيات ابنائهم، يا من تلبسون الحرير والناعم والملابس الفخمة اعلموا ان بعض الناس من جيرانك واهل بلدك يتغيبون عن مدارسهم بسبب عدم وجود احذية لهم، يا من توفرون الدواء والعلاج لأبنائكم إعلموا ان العشرات من العائلات يتوجهون للجنة الزكاه لشراء دوائهم، يا من تسهرون وتمرحون مع أبنائكم إعلمو ان الارامل والمطلقات والمساكين يتمنون ذلك، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( ما آمن بي من بات شبعانا وجاره جائع وهو يعلم)" .
وانهى همام :" لا يخفى علينا بعض المآسي والكوارث والمعاناة التي نعاني منها في مدينتنا الحبيبة طمرة مثل: المخدرات والسلاح والعنف والقتل والكثير من العادات السلبية، انما مصدر بدايتها الوضع المادي الصعب لهذه العائلات . من هنا اناشدكم بان تكونوا جنبا الى جنب لكي ينقذ ما يمكن إنقاذه في مجتمعنا الطمراوي ولو بالقليل" .


كارم همام - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق