اغلاق

مواطنون من النقب: ‘الشارع العربي ينتظر سقوط نتنياهو‘

كيف سيؤثر قرار المستشار القضائي للحكومة بتقديم لوائح اتهام بحق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في عدة قضايا بينها خيانة الأمانة وتلقي رشاوى، على رأي الشارع


عبد المطلب الاعسم - صورة من حسين العبرة

العربي ؟ وهل يرى المواطنون العرب نتنياهو رئيسا للحكومة المقبلة ؟ وهل تزداد شعبية نتنياهو أم تقل ؟ وكيف سيؤثر قرار المستشار القضائي على الناخبين وعلى نتائج الانتخابات ؟
هذه الأسئلة ومواضيع أخرى تم طرحها على عدد من الأشخاص من سكان النقب من خلال هذا التقرير ..

" الشارع العربي ينتظر سقوط نتنياهو بفارغ الصبر "
الناشط هاني الهواشلة من ابو قرينات، قال :" ينتظر الشارع العربي سقوط نتنياهو بفارغ الصبر، فحكومة نتنياهو سيئة وضارة جدا للمواطنين العرب. فقد انتهجت سياسة واضحة معادية ترجمتها بسن سلسلة من القوانين العنصرية ضد المجتمع العربي في البلاد.
رئيس الحكومة نتنياهو يطلق حملاته الانتخابية كل فترة انتخابات ضد المواطنين العرب، متعمدا سياسة صيد الناخبين بصنارة العداء ليكسب اصوات اليمين المتطرف " .
واضاف :" لا شك ان شعبية نتنياهو تتهاوى، وذلك على خلفية قرار المستشار القضائي أفيخاي مندلبليت بتوجيه اتهامات لنتنياهو في ثلاث قضايا فساد، تشمل اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة اعتمادا على ما ستسفر عنه جلسة الاستماع. فقد تحول السباق الانتخابي إلى منافسة حقيقية، خصوصا بعد تشكيل الكتلة الحزبية "ازرق ابيض" لتضم كلا من بيني جانتس رئيس حزب "حصانة إسرائيل" ويائير لبيد رئيس حزب "يش عتيد" ووزير الدفاع السابق يعلون ورئيس اركان الجيش الاسبق اشكنازي، سيوسعون الفجوة أكثر وهذا ما سنلاحظه باستطلاعات الرأي القادمة " .
واردف بالقول :" لقرار المستشار القضائي تأثير كبير ، فهُناك عددٌ كافٍ من الناخبين يدركون أنَّه لا يوجد دخان بلا نار، وبالتأكيد سيكون لهذا القرار تأثير على اتجاهات الرأي العام، مما سيؤدي لصفعة حزب الليكود برئاسة نتنياهو" .


" قرار المستشار القضائي سيكون له اثر كبير على الناخبين في اسرائيل "
أما الإعلامي عبد المطلب الاعسم من تل السبع فقد أوضح :" تأتي انتخابات الكنيست الـ 21، في ظل شبهات حول تورط رئيس الحكومة وأسرته، في قضايا فساد واستغلال مكانته الاعتبارية العامة في الدولة لتحقيق ارباح وميزات شخصية على حساب خدمة الجمهور. 
بالامس نشر المستشار القضائي للحكومة لائحة الاتهام الموجهة لنتنياهو، والامر بالرغم من الدراماتيكية واثارة الرأي العام، الا انه لم يكن مفاجئا .
الجمهور العربي، بأغلبيته الساحقة عبر عن ارتياحه وبهجته من تقديم لائحة الاتهام ضد نتنياهو، ليس فقط بسبب قضايا الفساد والرشاوى وهدر المال العام، وانما بسبب تطرف الحكومة التي كان يقف على رأسها والتي ضمت الاحزاب اليمينية المتطرفة مثل البيت اليهودي ويسرائيل بيتينو وكولانو، التي لم توفر جهدا في تمرير قانون "القومية" العنصري، ولم توفر جهدا في التضييق على السكان العرب وخاصة في توسيع عمل الحكومة في مجال هدم البيوت ومصادرة الاراضي العربية".
واضاف :" من الواضح ان قرار المستشار القضائي سيكون له اثر كبير على الناخبين في اسرائيل عامة، فهنالك اصوات في الوسط اليهودي ومن اليمين يطالبون نتنباهو بالاستقالة من رئاسة الليكود، بعد ان قرر المستشار القضائي للحكومة تقديمه للمحاكمة في قضايا خيانة الامانة والرشوة والحصول على عطايا غير مشروعة من ذوي مصالح خاصة" .
 

" الشارع العربي منقسم الى ثلاثة أقسام "
من جانبه، أوضح الأستاذ شادي ابو عرار من عرعرة النقب: "أرى بأن الشارع العربي منقسم الى ثلاثة أقسام بالنسبة للانتخابات المقبلة وبالنسبة ايضاً لقرار المستشار القضائي حول قضايا فساد موجهة ضد رئيس الحكومة نتنياهو.
القسم الاول غير مبال وغير مواكب لهذه الاخبار .
أما القسم الثاني فاختار ان يُسلم ولا يشارك في الانتخابات نهائياً اي مقاطع من دوافع عقائدية ودوافع اخرى مثل تخبط الاعضاء العرب في تركيب صفهم وعدم تأثيرهم الفعلي حول قضايا المجتمع العربي.
اما القسم الثالث والاخير فقد يرى في ذلك فرصة للاطاحة بنتنياهو عن طريق الاقتراع بنسبة عالية للاحزاب العربية واليسارية المعتدلة .
الشارع العربي يدرك تماما مدى قوة نتنياهو السياسية وهذا الثعلب السياسي يستطيع ان يحوّل اتهامات المستشار القضائي للحكومة لمكسب سياسي وقد تزداد قوته، وسمعت كثيرا من الشارع العربي هذه الجملة ( بيني وبينك ما حد ملائم غير نتنياهو).
لذلك نتنياهو سيُشكل الحكومة ويفوز حزبه بالانتخابات ولكن ستتعقد الامور خلال سنة وينتهي عصر نتنياهو" .

"نتنياهو ثعلب سياسي من اعلى المستويات "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة باوراما مع الأستاذ نجيب القريناوي من رهط، أفاد :" برأيي لو كان رئيس حكومة اخر غير نتنياهو لكان السجن أقرب اليه من الحكومة مجددا.
لكن في حال حصل نتنياهو على المبايعة مجددا من معظم احزاب اليمين، ان دل هذا فيدل على ان بيبي سيستمر رغم الشبهات شبه المؤكدة ضده .
اضف الى ذلك، نتنياهو ثعلب سياسي من اعلى المستويات على وجه المعمورة ومن الصعب ايجاد بديل له خاصة في فترة تولي ترامب الرئاسة الامريكية، ومن جهة اخرى تطوير العلاقات مع الكثير من الدول العربية ، شعبية نتنياهو لم ولن تتغير ، قلة قليلة يمكن ان تغير رايها.
نتنياهو يرى بنفسه اكبر من الشرطة ومؤسساتها ، اكبر من المحاكم والقضاة، هذا بالاضافة الى الدعم الكبير الذي يحظى به محليا ودوليا.
اذا احتاج نتنياهو لانتفاضة اخرى، او حرب جديدة او اي مغامرة تضمن له الرئاسة والهروب من القضاء، فسيقدم على ذلك. ختاما، اتوقع بقاء نتنياهو جولة اخرى كرئيس للحكومة" .


نجيب القريناوي - صورة من حسين العبرة


شادي ابو عرار - صورة من حسين العبرة


هاني الهواشلة - صورة من حسين العبرة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق