اغلاق

أهال من طمرة: ‘اليسار سيعود للحكم‘، اخرون: ‘نتنياهو سيحافظ على شعبيته‘

بعد ابلاغ نتنياهو بقرار المستشار القضائي للحكومة حول اتهامه بالرشوة وخيانة الأمانة ، ما رأي الشارع العربي بالأمر ؟ هل يرى المواطنون العرب نتنياهو رئيسا للحكومة
Loading the player...

المقبلة ؟ هل تزداد شعبية نتنياهو أم تقل ؟ كيف سيؤثر قرار المستشار القضائي على الناخبين وعلى نتائج الانتخابات ؟ موقع بانيت يقوم بسلسلة تقارير في ظل اقتراب انتخابات الكنيسيت ال 21 ، وهذه المرة من مدينة طمرة حيث حاور مراسلنا بعضاً من الاهالي حول موضوع اتهام رئيس الحكومة نتنياهو بقضايا فساد وغيرها ..

" نتنياهو سيحافظ على شعبيته في المجتمع اليهودي "
معين عرموش قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" واضح ان القرار الذي قدمه المستشار القضائي للحكومة غير مفاجئ ، واعتقد انه لن يكون له تأثير جذري على الموضوع ولا على شعبية نتنياهو ، لانه في النهاية الناخب الاسرائيلي سينظر لإنجازات نتنياهو الاقليمية والاحتياجات الاقليمية التي حصلت في الشرق الاوسط واولها النجاحات الاقتصادية في البلاد وعلاقته مع الانظمة العربية، والسبب ان الانظمة بحاجة لنتنياهو ، والقضية الثالثة هي ان المواطن الاسرائيلي سيقول المتهم بريء حتى تثبت براءته، ونتنياهو سيحافظ على شعبيته في المجتمع اليهودي " .

" نتنياهو سيشكل حكومة ولا فرق بينه وبين غانتس "
وتابع عرموش :" نتنياهو نجح في جر المجتمع اليهودي الى التعصب لليمين . غانتس كان جنرالا بفترة نتنياهو ويعالون وغيرهم وخدموا سياسات نتنياهو ، وغانتس لم يجلب أي شيء تجاه خطة السلام ولا فرق بين نتنياهو وغانتس وحتى حزب العمل لديه توجه يميني ، نعم نتنياهو سيواجه صعوبة بتشكيل حكومة ولكن لو توفر البديل فسياستهم لن تختلف عن بعض ، فلابيد قال انه ليس مستعدا ان يتعامل مع العرب كجسم مانع، فمن هنا نرى التوجه العنصري فلا اعتقد ان يتصدر غير نتنياهو الحكومة ".

" اخرجوا للتصويت لعلنا نغير قليلاً "
وانهى عرموش :" ادعو المجتمع العربي للتصويت رغم اني في الماضي لم ادع للتصويت ، والسبب بدعوتي العرب للتصويت هو التقليل من فرص تشكيل الحكومات ، وربما يكون لنا تأثير بالساحة السياسية ولكن تعالوا بنا نحاول التغيير بنتائج الانتخابات ".

" اليسار سيعود للحكم "
من جهته ، قال محمد حجازي مركز التثقيف البيئي بوحدة الجليل :" ان الشارع العربي فرح ويشعر بالديمقراطية نوعا ما بانه سيحاكم مسؤول اسرائيلي ومن اليمين حرض ضد العرب في الكثير من الاحداث ، فالمواطن العربي يشعر بعدم الاطمئنان وعدم الاستقرار ولا يشعر بالديمقراطية ، وخصوصا بعد القوانين التي سنت في عهد نتنياهو التي منحته املاً بانه سيبقى رئيسا للحكومة . ولكن على ما يبدو ان تلك القوانين ستعيد الامل لليسار الاسرائيلي للعودة نظراً لوضعية نتنياهو غير الاعتيادية وهبوطه بالاستطلاعات " .
وتابع حجازي :" شعبية نتنياهو في نقص متواصل وارى ان اليمين سيضعف خلال الايام الأخيرة، ونتنياهو انتهى عهده واتوقع انتهاء مسيرته السياسية وسيختفي عن الساحة السياسية نهائيا، لان الشعب بعد قرار المستشار القضائي تجاه نتنياهو فقد الشعب ثقته بنتنياهو، واتوقع ازدياد قوة اليسار وانه سيكتسح اليمين ويعود للحكم بأغلبية كبيرة وان الأحزاب العربية ستكون جزءا من الائتلاف رغم اني غاضب بعض الشيء من تحالفاتهم وخوض الانتخابات باكثر من قائمة، بالإضافة للقوائم الصغيرة التي سيكون لها دور في تقليل قوتهم" .

" الوضعية التي وصل اليها نتنياهو خطيرة للغاية "
شادي القاسم من طمرة اشار الى "ان الوضعية التي وصل اليها نتنياهو خطيرة للغاية "، واشار الى انه "مستغرب ان الاستطلاعات ما زالت تمنحهم قوة معينة ، وهذا يدل على ان هناك فجوة ما وعمى تجاه ما يجري في الحكومة والوضعية السائدة بين اطياف الشعب الاسرائيلي . ارى ان الجنرال غانتس سيكون رئيسا للحكومة ولكن بصعوبة كبيرة نظراً لضعف اليسار الاسرائيلي والمركز . وارى ان الذي سينقذ غانتس هو الذي سيعرضه لليهود المتدينين فهم الذي يريدون ان يجلسوا مع نتنياهو ، ولكن معروف ان هذا الحزب تغره الاموال كثيراً وقانون منع التجنيد مقابل الموافقة على تشكيل الحكومة " .


معين عرموش - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


محمد حجازي

 
شادي القاسم


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق