اغلاق

‘ زوج ابنته اطلق عليه النار وقتله ‘ - الشرطة: تصريح مدع بقضية مقتل علي طه في كفرقاسم

سمحت الشرطة، في بيان لها صباح اليوم الاحد، بالنشر أنها تمكنت من حل لغز ملف جريمة مقتل علي طه (56 عاما) في كفرقاسم. وذكرت انه "وفقا للشبهات فإن زوج ابنته
‘ زوج ابنته اطلق عليه النار وقتله ‘ - الشرطة: تصريح مدع بقضية مقتل علي طه في كفرقاسم - تصوير الشرطة
Loading the player...

اطلق عليه النار مما أدى الى مقتله الشهر الماضي، على خلفية نزاع عائلي". 
وذكرت في بيانها ان " رد الفعل السريع لمحطة الشرطة في كفر قاسم، أدت الى اعتقال المشتبه محمد بدير (33 عاما) من سكان المدينة، دقائق معدودة بعد ان اطلق النار باتجاه والد زوجته وقتله".
وأوضحت الشرطة في بيانها، ان عناصرها "تمكنوا من القاء القبض على المشتبه بعد مطاردة قصيرة، والسلاح بالقرب منه. في الأسبوع الماضي تم تقديم تصريح ادعاء، وتنوي النيابة العامة تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه غدا وطلب تمديد اعتقال".
وبحسب بيان الشرطة، فإنها تلقت بلاغا، منتصف نهار 12-2-2019، حول شجار في كفرقاسم. ومع وصول دورية شرطة الى المكان، سمع عناصرها اطلقا نار متكرر، ولاحظوا سائقا على مركبة للمناطق المفتوحة وهو ملثم، يقود بتهور ويطلق النار باتجاه رجل كان في الشارع. فام عناصر الشرطة بمطاردة قصيرة للمشتبه، في الوقت الذي كان فيه يقود بصورة تشكل خطرا على حياة الآخرين. في نهاية المطاردة تمكنوا مع اعتقاله ومعه السلاح الذي اطلق النار من خلاله. الضحية البالغ من العمر 56 عاما، نقل لتلقي العلاج في مستشفى بيلنسون، حيث تم الإعلان عن وفاته". 

"شجار بين والد المشتبه وحماه قبل الجريمة"
ومما جاء في بيان الشرطة أيضا، والذي وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " تبين من التحقيقات انه قبل الحادثة، وقع شجار بين والد المشتبه ووالد زوجة المشتبه، خلال أصيب والد المشتبه بشكل طفيف، مما أغضب المشتبه وادى به الى تنفيذ جريمة القتل. كذلك، تبين من التحقيقات ان المشتبه، كان قد تزود بالسلاح قبل شهرين من وقوع الحادثة، بعد ان وجده مخبأ قرب محله التجاري".
وتحت عنوان "مكافحة الجريمة في المجتمع العربي وفك رموز جرائم القتل- عمل الشرطة مستمر بكل إصرار وعزيمة لتصل الى نجاح آخر"، عمم المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي بيانا جاء فيه: "سُمح للنشر: الشرطة تحيل المشتبه في قضية مقتل علي طه في كفر قاسم الى العدالة. وفقاً للشكوك ، أطلق  المشتبه محمد بدير على حماه المرحوم علي طه النار الشهر الماضي في سياق نزاع عائلي وارداه قتيلا.
بفضل رد فعل سريع لأفراد شرطة كفر قاسم تم القاء القبض على محمد بدير ، 33 عاماً، من كفر قاسم ، بعد دقائق قليلة من قيامه بإطلاق النار على حماه وارداه قتيلا.
افراد الشرطة الذين وصلوا إلى المكان دقائق معدودة بعد الحادثة بفضل قدرات ميدانية  عالية سارعوا الى مطاردة المشتبه الذي كان ملثماً ونجحوا بإلقاء القبض عليه وضبط السلاح الذي استخدمه بقربه.
في الأسبوع الماضي، قُدم تصريح مدع بحق المشتبه الى المحكمة وغدًا تنوي النيابة العامة د تقديم لائحة اتهام بحقه وطلب تمديد توقيفه حتى نهاي  الإجراءات القانونية ضده.
في ظهر 12.2.19، تلقت الشرطة بلاغ عن اندلاع شجار في كفر قاسم. مع وصول دورية الشرطة إلى مكان الحادث ، سمع افراد الشرطة طلقات نارية ولاحظوا بسائق سيارة مُلثم ، يقود سيارته بصورة متهورة وخطيرة ويطلق النار على رجل في الشارع. على الفور قام الشرطيون بمطاردة السيارة التي قادها المشتبه والذي شكل خطر على حياة المشاة وسائقي السيارات الآخرين. في نهاية المطاردة ، تم توقيف السيارة والقاء القبض على المشتبه  وضبط السلاح من نوع m-16 الذي وفق الشبهات استخدمه المشتبه لارتكاب الجريمة.
المصاب البالغ من العمر 56 عامًا احيل إلى مستشفى بيلينسون لتلقي العلاج الطبي هناك تم إقرار وفاته.
اثناء جمع الأدلة ، ضبطت الشرطة وفق الشبهات مشط ذخيرة وبه حبات من الذخيرة في مسرح الجريمة، والسيارة التي استخدمها المشتبه، والقبعة التي اعتمرها،  والسلاح الذي ارتكب به الجريمة من نوع  M16.
هذا وكشف التحقيق الذي أجراه فريق تحقيق خاص أن المشتبه متزوج من ابنة الضحية وأن خلفية الحادث هي نزاع عائلي بين الطرفين.
وفقا للتحقيق ، اندلع شجار بين والد المشتبه وحماه ، حيث أصيب والد المشتبه خلال الشجار بجروح طفيفة ، مما أدى إلى غضب المشتبه به وقاده إلى تنفيذ جريمة القتل. وكشف التحقيق أيضا أن المشتبه به جهز السلاح  قبل شهرين من الحادث، بعدما عثر عليه مخبأ بالقرب من متجره.
*ستواصل الشرطة عملها بكل اصرار وعزيمة للحد من ظاهرة العنف في المجتمع العربي وفك رموز جرائم القتل
بهدف ضمان امن وسلامة المواطنين واحالة المجرمين الى العدالة*".


المرحوم الحاج علي احمد طه


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق